السبت، 18 ديسمبر، 2010

فستذكرون ما اقول لكم وافوض امرى الى الله

اقرأوا ولا تتكاسلوا ولا ينفركم الشيطان ولا يملى عليكم

قال تعالى:

بِئْسَمَا اشْتَرَوْاْ بِهِ أَنفُسَهُمْ أَن يَكْفُرُواْ بِمَا أنَزَلَ اللّهُ بَغْياً أَن يُنَزِّلُ اللّهُ مِن فَضْلِهِ عَلَى مَن يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ فَبَآؤُواْ بِغَضَبٍ عَلَى غَضَبٍ وَلِلْكَافِرِينَ عَذَابٌ مُّهِينٌ [البقرة : 90

وَاتَّبَعُواْ مَا تَتْلُواْ الشَّيَاطِينُ عَلَى مُلْكِ سُلَيْمَانَ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَـكِنَّ الشَّيْاطِينَ كَفَرُواْ يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّى يَقُولاَ إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلاَ تَكْفُرْ فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ وَمَا هُم بِضَآرِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلاَّ بِإِذْنِ اللّهِ وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلاَ يَنفَعُهُمْ وَلَقَدْ عَلِمُواْ لَمَنِ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الآخِرَةِ مِنْ خَلاَقٍ وَلَبِئْسَ مَا شَرَوْاْ بِهِ أَنفُسَهُمْ لَوْ كَانُواْ يَعْلَمُونَ [البقرة : 102]

إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَمَاتُوا وَهُمْ كُفَّارٌ أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ لَعْنَةُ اللّهِ وَالْمَلآئِكَةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ [البقرة : 161]

وَمَثَلُ الَّذِينَ كَفَرُواْ كَمَثَلِ الَّذِي يَنْعِقُ بِمَا لاَ يَسْمَعُ إِلاَّ دُعَاء وَنِدَاء صُمٌّ بُكْمٌ عُمْيٌ فَهُمْ لاَ يَعْقِلُونَ [البقرة : 171]

زُيِّنَ لِلَّذِينَ كَفَرُواْ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَيَسْخَرُونَ مِنَ الَّذِينَ آمَنُواْ وَالَّذِينَ اتَّقَواْ فَوْقَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَاللّهُ يَرْزُقُ مَن يَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ [البقرة : 212]

اللّهُ وَلِيُّ الَّذِينَ آمَنُواْ يُخْرِجُهُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّوُرِ وَالَّذِينَ كَفَرُواْ أَوْلِيَآؤُهُمُ الطَّاغُوتُ يُخْرِجُونَهُم مِّنَ النُّورِ إِلَى الظُّلُمَاتِ أُوْلَـئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ [البقرة : 257]

قُل لِّلَّذِينَ كَفَرُواْ سَتُغْلَبُونَ وَتُحْشَرُونَ إِلَى جَهَنَّمَ وَبِئْسَ الْمِهَادُ [آل عمران : 12]

فَأَمَّا الَّذِينَ كَفَرُواْ فَأُعَذِّبُهُمْ عَذَاباً شَدِيداً فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَمَا لَهُم مِّن نَّاصِرِينَ [آل عمران : 56]

كَيْفَ يَهْدِي اللّهُ قَوْماً كَفَرُواْ بَعْدَ إِيمَانِهِمْ وَشَهِدُواْ أَنَّ الرَّسُولَ حَقٌّ وَجَاءهُمُ الْبَيِّنَاتُ وَاللّهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ [آل عمران : 86]

إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ بَعْدَ إِيمَانِهِمْ ثُمَّ ازْدَادُواْ كُفْراً لَّن تُقْبَلَ تَوْبَتُهُمْ وَأُوْلَـئِكَ هُمُ الضَّآلُّونَ [آل عمران : 90]

إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ وَمَاتُواْ وَهُمْ كُفَّارٌ فَلَن يُقْبَلَ مِنْ أَحَدِهِم مِّلْءُ الأرْضِ ذَهَباً وَلَوِ افْتَدَى بِهِ أُوْلَـئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ وَمَا لَهُم مِّن نَّاصِرِينَ [آل عمران : 91]

إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ لَن تُغْنِيَ عَنْهُمْ أَمْوَالُهُمْ وَلاَ أَوْلاَدُهُم مِّنَ اللّهِ شَيْئاً وَأُوْلَـئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ [آل عمران : 116]

سَنُلْقِي فِي قُلُوبِ الَّذِينَ كَفَرُواْ الرُّعْبَ بِمَا أَشْرَكُواْ بِاللّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَاناً وَمَأْوَاهُمُ النَّارُ وَبِئْسَ مَثْوَى الظَّالِمِينَ [آل عمران : 151]

وَلاَ يَحْسَبَنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ أَنَّمَا نُمْلِي لَهُمْ خَيْرٌ لِّأَنفُسِهِمْ إِنَّمَا نُمْلِي لَهُمْ لِيَزْدَادُواْ إِثْماً وَلَهْمُ عَذَابٌ مُّهِينٌ [آل عمران : 178]

وآيات اخرى كثيره تعدت الـــ 197 آيه .


نسأل الله ان لا نكون ممن ذكروا فى هذه الآيات

والكفر اشكال وانواع ، تكاثرت علينا وزادت وتخفت ، ولا يعلمها الا الله ، فكم من اعمال نعملها قد تسقط بنا فى الهاويه ولا نعلم ، نسأل الله العافيه.

فحذار حذار من خطوات الشيطان ان يوقعكم فى الفقر والكفر  ، فانه لكم عدوٌ مضلٌ مبين ، واتقوا الله ما استطعتم ، واخشوه ولا يغرنكم حِلمه ، فإنه عزيزٌ ذو انتقام .

ولا يغرنكم طول الامل ولا الأجل فانها اعمالكم تحصى عليكم ، واليوم انتم ميسرون وغداً انتم موقوفون لتسألون ، فاتقوا الله ما استطعتم ، ولا تحسبن الله غافلٌ عما تعملون .

والله الله فى اعمالكم ، وفى خلواتكم وصولاتكم وجولاتكم ولا تظنوا انكم بِمُعجزى الله ، فإنه يأتى بكم أينما كنتم ، فلا حبةٌ ولا مثقال ذرةٍ الا يعلمها ويحصيها الله عليكم.

وأوصيكم و نفسى بتقوى الله ، فانه من اتقاه وقاه


واعلموا  انكم قد تُقبَضون فى اى ساعه ، ولكن لا تعلمون اين ولا متى تلك الساعه فاعملوا لها ولا تركنوا لطول الأمل فاتُفوَّتوا، فكم من مُأملٍ سبق اجله ما تآمَّل.

ولا يغرنَّكم شبابكم وعنفوانه ، فقد اوشك ان يزول ، وإنها الايام نقطعها سيراً الى الله ، ونوشك ان نلقاه ، فإعملوا لهذا اليوم ، ولا يغرنكم عَملٌ صالحٌ بالأمس  فعلتموه فما اكثر ذنوبكم وذنوبى  .....
وهى الايام تجرى بنا نحو لقاء الملك الجبار ، فإما بياض وجهٍ عند لقاءه واما سواده ، فنسأل الله العافيه.

اخوانى اتقوا الله ما استطعتم وخافوه ، واعلموا انه جبار السماوات والارض لا يعزب عنه مثقال ذرة فى السماوات والارض وانه القادر علينا وهو العزيز الحكيم.

و لا تعبثوا مع الله  فيُأخِذكم  ، فأنتم احقر من ذلك ، فهو الخالق المنشئ ذو العظمة والمجد والكبرياء  ، فلا تحاولوا ان تضاهوه فى الحكمة ولا العقل ، ولا يقولن احدكم لماذا فعل هذا ولماذا لا يفعل هذا ، او تقولوا دعنا نحكم عقلنا اولاً قبل ان نُطيع ، فهذا والله هو الخسران المبين ، فهو الله يفعل ما يشاء يحاسبنا ولا نحاسبه ، قلوبنا ونفوسنا بيده ، لا نعلم رباً سواه ولا واجداً غيره سبحانه أهل الثناء والمجد أحق ما قال العبد وكلنا له عبد.
سبحانه ذو العظمة والمجد والسؤدد، المتفرد بالخلق والإِيجاد، رب الإِنس والجن والملائكة، ورب السماوات والأراضين ، الثناء والشكر له رب العالمين دون ما يُعبد من دونه.
فاتقوه اتقوه ......

واعلموا انكم يوماً مردودون الى من خلقكم وبث فى الجسد أراوحكم ...



فستذكرون ما اقول لكم وافوض امرى الى الله

ليست هناك تعليقات:

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...