الجمعة، 15 أبريل 2011

اقتباس ..... بدون سابق انذار

بقلب فى مدونتها اللى للاسف اكتشفت انى كان فايتنى كتير فى عدم متابعتى لها بانتظام
لقيت فى قلب مقال باراجراف كده لذيذ وجميل عجبنى اوى 

فبدون اى سابق انذار او استأذان وكأن المقال ولا المدونه دول بتوع البابا ولا الماما بتوع الانا جيت واخده كوبى وبيست هنا عندى علشان تقروه للى ما قرهوش

المدونه هى (مجداويه
وده رابط المقال المقتبس منه الباراجراف هنا 

وده الباراجراف اللى عجبنى على الماشى كده ومتفق معاه فى كل حرف مش كلمه

"أن ترشح المذيعة بثينة كامل نفسها للرئاسة !! وماله , فاضل المرشح القبطي وماله برضه , يا أهلا بالديمقراطية اللي حتورينا العجب !
أنا ضد ولاية المرأة بالطبع وأيضا ضد ولاية القبطي ولهذا السبب لن أرشح البرادعي ولا أى حد يروج للخزعبلات دي حتى لو كان لا أمل في هذا الأمر ولكنه المبدأ أنا كنت مع البرادعي في جمع التوقيعات لتعديل الدستور وكنت متحمسة له ولكن مرجعيته جعلتني أغير تأييدي له كرئيس , قد يحقق بأفكاره الإصلاحية ما نحلم به لمصر ولكن لا تغاضي عن أساسيات هامة في بناء الشخصية المصرية من أجل حلم الرفاهية " المفروض لا نبيع هذه المبادىء بكنوز الدنيا "
ولكن هل لا يوجد في مصر نموذجا ً يجمع بين قدرته على الإصلاح وبين أن تكون مرجعيته دينية , طبعاً ليس عمرو خالد" و لن أرشح أى أحد يغير لون شعره أو يخفي صلعته فهذا مؤشر غير مطمئن أبدا :)  "


انتهى الباراجراف 


ودلوقتى هاروح استأذن صاحبه واسيبله تعليق انى سرقته 


مع السلاموا عليكم



هناك 12 تعليقًا:

ابراهيم رزق يقول...

اخى وئام

سنختلف يا صديقى

اذا اردناها ديمقراطية فلن نقول و لكن
من حقك ان تتمسك بالمرشح الذى تريده و ان تقول فى غيره ما تريد طالما تطوع للعمل العام فعليه ان يتحمل اما موضوع الولاية ففى الدولة المدنية يصبح رئيس الجمهورية موظف عادى و ليس والى
اما بثينة كامل فاشهد انها من اوائل من كانوا بالتحرير يوم 25 يناير من حقها ان تترشح و من حقى ان ارفض او اقبل

اما موضوع المرجعية الدينية فالمرجعية بداخلنا لا يستطيع اى شخص ان يؤثر فيها

تحياتى اخى ولك افضل امنياتى

ABU ALY يقول...

جميل البرجراف دة
فيه معنى سامى ومهم ألا وهو ان مهما الشخص كان كويس دة ما يغنيش ان أصله ومرجعيته لازم يكونوا زى مرجعيت اغلبيه شعب مصر

الحــب الجميـــل يقول...

لالالالالالالالالالالالا
متعودتش منك كدا أبدا
تسررررررررررق يا وئااااااااااام

هههههههههههههههههههه

انت عارف اللى بيسرق بيحصله ايييه ؟؟

اكيد عارف طبعا
بيروح مارينا

هههههههههههههههههه

ابقى خدنى معاك


عامتا اى ست متنفعش باتاتا لترشيح الرياسه وانا ضد ذلك واعترض بشدة
الست خليها فى المحشى وتقميع الباميه ههههههههههههههههههه

كفاية كلام بقا عايزين استقرار مش عايزين كلام كتير

مجداوية يقول...



السلام عليكم

أنا قعدت أدور على الحاجة المسروقة لقيت كل حاجة في مكانها قلت مبدهاش , السارق اعترف بنفسه فقمت بلغت وجم رجال الشرطة مخصوص من بيوتهم رغم رعبهم ورجال البحث الجنائي والطب الشرعي ورفعوا البصمات ودوروا قالولي كل حاجة موجودة بس لقينا بصمة بقالها كتير مجتش المدونة وتتبعنا آثار الأقدام وجيت هنا ولقيت المسروق
وعرفت إن السارق( حاشاك من هذا الوصف )سارق شريف يعترف بما أخذ ويدل على مكان المسروق
:)))
كل هذه المقدمة لأقول ربنا يبارك فيك ويعزك أخي الكريم وئام فأنا تصورت أنك نقلت صورة أو لينك أو أى شىء وكل هذا مباح غير أنك أخذت جزء من تدوينة!!

,فهذا شرف لي وتقدير لا أستحقه ,وأسعدني كثيرا اتفافي معك في رؤيتك للأمور وللمستقبل
اشكرك الشكر الجزيل وسامحني لعدم تواجدي أنا الأخرى في مدونتك لأني لم أنقل اللينك عندي ولكن رب ضارة نافعة فهذه السرقة بها منافع كثيرة
بس معلش بقاااا عايزين حق تقديم بلاغ كاذب واقلاق السلطات
:))


ويكا يقول...

استاذ ابراهيم

هو ايه معنى الديموقراطيه ؟؟

اما موضوع المرجعيه
فيعنى ايه برضه ان المرجعيه فى داخلنا ؟؟؟

اما موضوع بثينه كامل كانت اول واحده فى التحرير ده ماله ومال انها تترشح فى الرئاسه ؟؟؟
زى ما حسنى كان صاحب الضربه الجويه كده برده ولا ايه ؟؟؟


استاذ ابراهيم

الديموقراطيه كلمه واسعه تتوقف عند المعتقد والعقيده ، فأيا كان من ينادى بها فانها تتوقف عنده عند حدود العقيده
فلا ديموقراطيه ولا اراء فى العقيده

العقيده شئ لا يتجزأ (لكشه واحده )
take it or leave it

مفيهاش فصال ولا تفصيل

فبالتالى لما نقول احنا مسلمين
اذا معتقدنا اننا مسلمين يعنى ندين بالاسلام يعنى ندين بكل ما هو تاتى به عقيدة الاسلام ولا يصلح ان نجزأ هذه العقيده او نعيد تفصيلها
فهى موضوع ايمان ومعتقد وليس موضوع فقهى

فبالتالى عندما نقول اسلام
فاننا نقول انه لا يجوز ان يحكم المسلكين امرأه او مسيحى
هذا شرع ومعتقد وليس امر فقهى فقط
انه امر وتعليمات لا يستطيع ان يخالفها مخالف

ومن يخالفها فقد وقع فى ظلم كبير لا يعلمه الا الله

وكلمة مرجعيه دينيه فمعناها ان كل شئ فى حياتنا لابد ان يرجع مئاله الى الله والاسلام

ولا اظن ان يوجد مسلم على وجه الارض يريد ان لا تكون مرجعيتنا فى كل امورنا الى الله والاسلام

شكراً ونورت يا جميل

ويكا يقول...

ابو على

مرجعية اغلبية شعب مصر؟؟؟!!

انت مكسوف تقولها ولا ايه يا عم


اسمها

الاسلام ياعمُنا

ارفع راسك لفوق انت مسلم

اوعى تخلى نجيب ساويرس يخليك تتكسف تقولها

مســـــــــــــــــــــلم ياعم

ويكا يقول...

الحب الجميل

المصيبه بقى انك جايا تسالينى اللى بيسرق بيحصله ايه فى بوست حساس موت

لا ما بيروحشى مارينا يا فندم بقى


بيتقطع ايده اليمين كمان

علشان يبقى عبره وعظه لنفسه وللناس اجمعين


عاجبك كده ؟؟؟؟؟؟


هههههههههههههههه


ده سؤال تساليهولى فى البوست ده برده

:))

ويكا يقول...

الاخت مجداويه

شكراً اختى الكريمه على هذا الذوق الرفيع والادب الجم

واسأل الله ان يجع كلمتك فى ميزان حسناتنا جميعاً وان تلاقى قلوب مستنيره وافئدة ضارعه

اما بخصوص البلاغ

اخرته بدفع خمسه جنيه

يبقى لكى فى زمتى خمسه جنيه يا ستى ولا تزعلى :))

ابراهيم رزق يقول...

صديقى ويكا

الديمقراطية هى الطريق لفرض عقيدتك و لا تتعارض مع الدين او العقيدة وامرهم شورى بينهم

لذا باعترافنا ان الديمقراطية هى حكم الاغلبية و بما ان الاغلبية اسلامية يبقى الشريعة الاسلامية هى مصدر السلطات
لا تداخل بين الديمقراطية و العقيدة

اما ان بثينة كامل كانت من اوائل الموجودون فى التحرير اى انها مصرية و من حقها الترشح لمنصب وظيفة رئيس الجمهورية و ليس لولاية الجمهورية مثلما من حقى و حقك لو اردنا و من حق نجيب ساويرس و من حق الاغلبية الاختيار
اما معنى المرجعية بداخلنا فهى فعلا داخلى و داخلك و هى التى سوف تحدد يوم الانتخاب
خالص تحياتى و سعيد بزيارتك لى و قد قمت بالرد على تعليقك

ويكا يقول...

استاذ ابراهيم

انا متفق معاك فى الجزئيه الاولى تماما

وارى ان ردى على خيخه قد يفيد فى اضاح الصوره اقصد ان شاء الله

وبخصوص رد حضرتك ان شاء الله هروح اقراه

شكراً لحضرتك

مجداوية يقول...



تسمحلي أشارك معاك؟

سمحتلي

ألف شكر

ربنا يبارك فيك ماهو ده عشمي بالظبط

:)

ده سميه سرقة برضه من أسلوبك في تعليقك عندي , كده نبقى خالصين ومش عايزة الخمسة جنيه

أول لما رجع البرادعي كنت من أشد المتحمسين لفكرة انتخابه رئيس وكنت من أوائل الموقعين على التوقيعات وشاركت على الجروب بصور فوتوشوب تظهر البرادعي هو الأمل في تخليص مصر مما هي فيه
وكنت وقتها أرد على المهاجمين له بنفس رد أختنا الكريمة خيخة
بأن سيبيهم يترشحوا هو فيه حد حينتخبهم وكنت أحاول ان أجد التبرير العقلي لكلام البرادعي في قبوله ولاية المرأة والقبطي
ولكن وجدت أن ترويجي لهذا المنطق هو تحايل ومراوغة وتجزئة للمبادىء والمبدأ لا يتجزأ ,
فنفضت يدي من مسألة موافقتي عليه كرئيس وظللت على تأييدي له في الإصلاحات الدستورية التي كان ينادي بها وله الفضل بعد الله في تحريك المياة الراكدة سواء بحسن نية أو بسوء نية سواء كان مدفوعا من أمريكا أو مدفوعا بوطنيته
وأنا أفترض دائما حسن النية إلى أن يثبت العكس فلهذا أحترم موقف الرجل ولكني لن أنتخبه كرئيس ولن أنتخب أى رئيس لا يقدم لي الصورة التي أتمناها في رئيس مصر بأن يكون هو واسرته عنوانا للمسلم الحق الملتزم بتعاليم دينه بزوجة محجبة وأولاد ملتزمين إن وجدوا لأنه راع و مسئول أولا عن اسرته ومن يفرط في شىء من مسئوليته الدينية لن أئتمنه كرئيس على شعب حتى لو حقق لمصر الرخاء لأن الأمر ليس دنيا فقط بل ليس دنيا على الإطلاق بل كيف سنقابل الله وصوتنا أمانة سنحاسب عليه أمام الله
ويأتي مع هذه المرجعية الدينية الثابتة , برنامجه الإنتخابي وماذا سيقدم لمصر
وإن لم تتوافر هذه الشروط في أحد المترشحين فلن أعطي صوتي لأى أحد .

ويكا يقول...

مجداويه :))

ههههههه
ماشى
علمناهم الشحاته ......

عموما لا فض فوكى ..... الله يفتح عليكى

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...