الأربعاء، 18 يناير، 2012

وانا نايم ( تحديث )











انا وانا نايم 
مش ببقى انا 
ببقى حد تانى
( ببقى رومانسى اوى )
الله يخرب بيت كده

انا تأكدت النهارده 
ان الانسان فى مرحلة ما بين النوم والصحيان دى 
بيبقى متحرر من كل قيوده ( الوضعيه )
بمعنى
ان الانسان وهو صاحى 
بيبقى ذو طباع معينه 
احيانا بيبقى
 صارم جداً
قاسى جداً
حازم جداً
غتت اوى
جاف احياناً
قليل الذوق كتير
.
.
.

وهلم جرااا


لكن من الواضح برده 
ان مش بالضروره كل الطباع دى تكون 
حقيقيه
نعم
قد تكون مصطنعه
فقد تكون ( حوائط صد - هروب  - إلتزام - اضطرار - قرار  - قلق ..... إلخ )


مما يثقل كاهل صاحبها بشده طوال اليوم
مما يجعله 
احياناً
ينفضها عن كاهله فجأه لوهله
ويستسلم لطبيعته 
( فقط فترة ما قبل النوم ) 
كى يستطيع ان ينام بهدوء 
ويعود لفطرته الملائكيه
بدون تصنع او إختلاق
ويكون اكثر صدقاً .... اصدق تعبيراً
مما يجعله يبوح بأشياء كثيره 
قد يكون من المستحيل البوح بها فى الحقيقه




*********************
تنبيه هام


اللى فوق ده
ليس للزوجات ( المصريات )
لاحسن واحده بنت حلال تقول اعمل بنصيحة وئام
وألحق جوزى وهو بيتطوح على السرير قبل ما ينام
( مرحلة ما قبل النوم )
علشان يقولى كلام رومانسى او يقر ويعترف باللى مخبيه


فيقوم يطلقها 
وتيجى تمسك فى خناقى انا


عزيزتى القارئه 


انا قلت بيبقى على طبيعته مش بيبقى رومانسى 


يعنى غالبا فعلا هيطلقك 


فنصيحه 
غورى من وشه الساعه دى نهائى 
وحاولى حتى ما يسمعشى صوتك


اللهم بلغت اللهم فأشهد


*****************


انتهى

ليست هناك تعليقات:

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...