الثلاثاء، 29 مايو، 2012

طاطي راسك طاطي طاطي

منقول :

لمـّـا تكون شغـّــال بزمـّـــــــــة ..... خايف على مصلحة الأمـــــــــــة
شغلك يطلع من غير لازمـــة ..... علشان مابيعـلاش غيـر واطــى
طاطي راسك طاطي طاطي ..... إنت في وطن ديموقراطــــــــــي
--------------------------------------------------------------------
ولمـّـا شقاك يصبح مش ليـــــك ..... فقـرك سـد السكــة عليـــــك
تتلفــــــت تلقــــى حواليــــــك ..... إمــّــا حرامــــــى أو متعاطــى
طاطي راسك طاطي طاطي ..... إنت في وطن ديموقراطــــــــــي
--------------------------------------------------------------------
ولمـّـا الجهلـــة يبقوا أمامـــــــــك ..... أو فوقك ماسكين فى زمامك
ويسوقــــك عالهلكــة إمامـــــــك .... تشـرب مــ السّـم السقراطى
طاطي راسك طاطي طاطي ..... إنت في وطن ديموقراطــــــــــي
--------------------------------------------------------------------
ولمـّـا الكلمــة تكون بتدينـــــك .... لمـّــا تخبـــى فـى قلبــك دينــك
لمـّـا الذل اشوفوا فى عينــــك ..... هـات إحبـاطـك على إحبـاطـــى
طاطي راسك طاطي طاطي ..... إنت في وطن ديموقراطــــــــــي
--------------------------------------------------------------------
ولمـّـا حاميــها يكــون حراميـــها ..... وبــلاده ورا ضهــــــره راميــــها
طالــــع نــــازل واكــــل فيهــــــــا ..... مسنود بالبدلـه الظبـّـاطــــــى
طاطي راسك طاطي طاطي ..... إنت في وطن ديموقراطــــــــــي

السبت، 26 مايو، 2012

اوعوا تسيبوا الثورة







انا لم ادعم الاخوان يوماً قط .... بل وعمرى ما رأيتهم من وجهة نظرى محسوبين على التيار الاسلامى 
قد اكون ظلمتهم ولازلت فى ذلك فالنوايا لا يعلمها الا الله 
إلا انى احكم بالظاهر ..... وآلياتهم الظاهره التى يعملون بها لا ارى فيها اى وضوح اسلامى من وجهة نظرى 
مع اعترافى انهم قد يرون غير  ذلك .... وقد يكونوا على صواب واكون على خطأ 
الا انهم كما لهم رأيهم الذى احترمه فأنا لازال لى رأيى الذى يجب ان يحترموه ..... 
ان آلياتهم التى يعملون بها فى العمل السياسى والدعوى طوال عمرهم من وجهة نظرى لا تعضد الا التمكين السياسى لا الاسلامى ، وهذا حق مشروع ولكل من افراد الشعب ان يقتنع او يرفض ذلك .... دون مهاجمتهم شخصياُ عليه
ولا ارى ان من حق احد على احد ان يثنيه عن رأيه بالقوه ..... قد نتناقش .... نتجادل ..... نختلف ..... 
لكن ( طالما لم نخرج عن النطاق الشرعى المسموح ) فلا إشكال 


لم اتخيل  انى قد اقف يوماً ما فى اى مكان ادعم فيه اى شئ يتبع الإخوان وكأنى انتمى لتنظيمهم بالرغم من علاقاتى الطيبه مع كل من اعرفهم منهم .
بل كنت اتخيل ان هذا اخر شئ يتناسب معى 
الا ان اليوم الامر مختلف 
والوضع اصبح فرضاً لا خياراً
نحن على اعتاب لحظة فارقه 
بالامس كنت اشارك شباب جاد ثائر صادق حلمه بالحريه والعدل فى ظل فطنة شبابيه منهم  ثبت بالدليل القاطع وعيهم وسبقهم فيها لعقول كثير من النخبه المتحلله المنبطحه ،  الطامعه فى مكاسب ثوره لم يقوموا بها وذلك على انقاض وجثث هؤلاء الشباب.


كنت اشاركهم اخر محاولاتهم لانتشال مصر فى اخر لحظه فارقه فى تاريخ ثورتها التى لا تتكرر كل عام ، كنت هناك معهم فى العباسية اعترض على اجراء الانتخابات فى ظل تلك الماده الكارثيه فى الاعلان الدستورى ( الماده 28 ) وتلك اللجنه المدلسه ( اللجنه العليا للانتخابات )  ، وضد وجود العسكر البائدون الكهنه اثناء الانتخابات .....
كانت هذه اخر فرصنا لاستعادة حريتنا وقرارنا وعدم السماح باللعب بنا ..... وهناك خسرت من خسرت وغيرت قناعات ما كنت احسبنى سأغيرها يوماً.
وعدت معهم  مهزوماً منتصراً ..... فلقد هزمَنا الشعب لا العسكر  .... ولكن لازلنا نحاول ان ننتصر قدر المستطاع ...... 


هزمنا الشعب واختار الانتخابات منقوصه منكوسة بعد كل ما رأوه من تدليس وظلم و تحدى للعدل ..... 
وكأنهم مغيبون او لا عقول لهم .....  واتذكر  ونحن نهرب (من الرصاص الحى والقنابل والطائرات وكأننا نفر من ابناء صهيون ، و ننجوا بأرواحنا من شعبنا الحبيب وهو يطاردنا بالسنج والسلاح )  ... 
 ان لسان حالنا كان يقول  " مالكم كيف تحكمون "


وبالرغم من اننى لم اعطى صوتى لأحد وكنت مقاطع هذه المهزله العبسيه ..... تاركاً الشعب ينعم فى ظل رئيسه القادم العارى من الثوريه والديموقراطيه والحريه الحقيقيه بعد اغتيال العدل على يد العسكر ولجنته المزوره.


الا ان اليوم اختلفت الموازين ..... وذادت العقده تعقيداً ..... وحسرنا الشعب .... وزنقنا فى خانة يك لا نُحمد عليها ....
 وبما اننا مهما ظلمنا الشعب لن نستطيع مقاومة انفسنا فى الدفاع عنه ليس لجمال طلعته البهيه او غتاتة اهله ... 
لا ...
ولكن من اجل احقاق الحق .... ورد الكرامه المغتصبه منذ اكثر من 7 الاف سنه ..... لاننا ايجابيين ولا نستطيع تمثيل دور السلبيين لوقت طويل 


اليوم لحظة فارقه 

اى تكاسل او تراخى او سوء تقدير فيها سنخون انفسنا اولاً ونسلم رقابنا قبل ان نخون الوطن ونسلمه دون ان ندرى
( فلقد حملنا على عاتقنا حماية ذلك الوطن ... ولم ولن ننتظر غيرنا يحمل مسئوليته ) 
سنموت من اجله وسيشرب نخب فوزنا غيرنا .... سنجاهد وسيحتفل بالنصر غيرنا 
و سيسرق نصرنا  الراقصون والمهرجون والمحتالون
ولن يثنينا ذلك عن الجهاد
نحن اليوم فى لحظة فارقه 
اما مرسى .....  اياً كانت خلفياته 
واما شفيق بكل خلفياته

لا استطيع ان نقاطع مره اخرى فى اثناء هذه اللحظه الحرجه التى احرجنا ووضعنا فيها الشعب الموكوس
كيف نقاطع والمقاطعه تتساوى مع الادلاء بصوتنا لشفيق ؟!

ماذا نقول لأولادنا ... اسقطناه رئيساً للوزراء واتينا به رئيساً 

ان اللحظة حساسه ، ولا تتحمل التغابى او العناد او التجاهل او السلبيه 

 ولا نتوقف على فقط التصويت بل انا ارى انه واجب على كل ثورى صادق ان يقوم بتوعية الجميع والحشد ضد شفيق ورفع الجهل عن الناس الذين يصدقون فزاعة الامن والامان واكل العيش 


ارجوكم حافظوا على ما تبقى من الثوره فما تبقى هو الحد الادنى من الثوره






 



وفى النهايه مقارنه بين الموقفين علشان اللى بيقول ان الاتنين وحشين :
-------------------------------------------------------------------

الاولى : الاخوان على الاقل بعد الضغوط الشعبيه دى كلها عليهم هيبقوا كل همهم انهم يثبتوا انهم مش كده ......
 التانيه :  ان خلافنا معاهم سياسى ..........

 اما بالنسبه للفل ابن الفل قريب الفل .. صرح كلام صريح ان الثوره انتهت وان الثوره نجحت (  للاسف ) وان الجيش هيدك اى حد لو اعترض عليه والعباسيه بروفه على اللى هيحصله .... 
 هو مرشح المجلس العسكرى وصرح انه مرشح الاسره الحاكمه .......
 الجيش معاه والشرطه معاه ورجال اعمال الحزب الوطنى معاه البلطجيه معااااااااااااه ....... 
خلافنا معاه خلاف جنائى و خلاف دم ..... 

من الاخر لو حكم هيعمل معانا حاجات الرقابه تمنعنى انى اذكرها





الأربعاء، 23 مايو، 2012

مصر تنتخب



بغض النظر عن العسكر وعدم رغبتى فى التغافل عما يدبره اثناء هذه النشوه التاريخيه الا انى :
اشعر بإحساس غريب يجتاحنى اجتياحاً ... يملأ قلبى وصدرى ويحرك كيمياء جسدى 

فأنا فى حالة من عدم التصديق لرؤية هذا الحدث ... 
هل فعلاً مصر تنتخب رئيساً ؟!!
هل هكذا سيكون لدينا رئيساً لاول مره منذ اكثر من 7 ألاف سنه ؟!!
بكل هذه الديموقراطيه ( ولو حتى كانت ناقصه بعض الشئ ) الا انها تتخطى أحلامنا .... تتخطاها بكثير .....

 لأول مره اعجز عن البكاء امام موقف يهز مشاعرى هزاً ....... 
فالموقف اكبر بكثير من ان تدمع له العين او تتسارع نبضات القلب طرباً وفرحاً به ...... 
نعم فالجوارح تعجز عن التعبير من هول الموقف ... 
انها سبعة الاف سنه كاملة يا اخوانا هى عمر حضارتنا بالكامل لم يحدث فيها مثل هذا الموقف  ... فكيف نصدقه ؟!
كل ما يجتاحنى الان ولا اتذكر غيره وبشده ..... 

هو اولئك الابطال المغاوير الاشاوس ... 
من كانوا سبباً فى هذه اللحظه .... 
من كانوا سبباً فى انى اكتب هذه الكلمات بشوق وحراراة ....
 الا انها ولأول مرة حرارة فرح ..... 
صدقونى لقد رأيت بعينى ما معنى شهيد .... 
لقد رأيت بعينى ما معنى ان يموت فداءاً للحرية والوطن ..... 
لقد كانوا ينتزعون الموت انتزاعاً غير آبهين بالحياة ..... 
لقد رأيت ان الشهادة سهلة ....
 لكن من الصعب الحصول عليها ..... 
انها تحتاج لإصرار على الشهاده وبالتالى تحتاج رجال ..... 
لقد رأيتهم فتواضعت رقبتى وانفى امامهم بل انكسرت قوتى التى كنت اتخيلها ..... 
انهم رجال ...... شهداء ان شاء الله .... 
تدين لهم مصر والعالم كله بالفضل والجميل ما دامت السموات والارض .... 
شكراً لكم
شكراً لكم من كل قلبى .... 

لقد جعلتمونا بشراً ..... 
لقد جعلتمونا احياءاً بفقدكم
صدقونى لازلت اعجز عن البكاء .... 

فلقد فاق الامر حد البكاء 

الثلاثاء، 15 مايو، 2012

ويكا ........ وكلامه الانتيكا


اهم ما تعلمته الأونه الاخيره 
ان ليس كل ما نراه صواب يقيناً ... فهو صواب 
وانه قد نرى شيئاً خطأ تماماً ... وهو عين الصواب 
 وان قد من نظنهم مخطئين و لا يفقهون شئاً ...   يكونون هم افقه وادرى الناس

****************

راودنى خاطر بخصوص ( من هو صاحبى الان )
فبحثت سريعاً عن صاحب حقيقى فلم أجد
فتذكرت زوجتى 
وتذكرت استعدادى الكامل لتكون  هى  صاحبتى فعلاً 
فتذكرت تسمية الله لها ( صاحبه )
فيا بخت من كانت زوجته 
صاحبته 

****************

هناك من هم على غير الاسلام 
الا ان قلوبهم فى اشد جاهزيتها لتعاليمه
 والخلل فى المسلمين

****************

هناك شخصيه ظهرت فى حياتى الاونه الاخيره 
تعاطفت معى كثيراً بالرغم من ان الواقع والحال يفرض عليها الا تتعاطف 
الا انها تعاطفت كثيراً
كم اود الحديث عن هذه الشخصيه
الا اننى 
لا استطيع 

****************

 كلما ازداد الألم والكرب اطباقاً على 
كلما انتظرت الفرج اكثر لعلمى بأن هذه هى تباشيره

****************
 اكثروا من الصلاة والسلام على رسول الله
 ففيها تفريج للكرب 

****************

 فيه ناس هما اول حد يجى فى بالك اول ما يحصلك حاجه
الا انهم اخر ناس يقفوا جنبك لما حصلك حاجه
وفيه ناس يتمنوا انهم يبقوا اول حد يجيى فى بالك لما يحصلك حاجه
وانت للاسف بتخليهم اخر ناس يجوا فى بالك لما يحصلك حاجه 

حد فاهم حاجه ؟

****************

هى الدنيا كده 
مش بمزاج حد 
 معلش

****************

كنت اتمنى ان ذنوبى تكون قليله
علشان 
كنت اعرف اتمنى انى
اموت بسرعه
 يا خساره

****************

فيه ناس فعلا بقيت اقدرهم اوى 
بس للاسف الظروف مش سامحه انى اعبرلهم عن تقديرى ده
اتمنى انهم ما يحرمونيش من اصرارى على العرفان لهم وتقديرهم 
بأنهم يعملوا ما لا يليق بهم
 قبل ان اعبر لهم عن امتنانى وتقديرى
****************
 نفسى ارجع السعوديه تانى 
بس
اعيش فى مصر 
عروستى

****************

سألتنى الست الصحفيه الأجنبيه فى معرض أسألتها  : 
انت متفائل ؟!
قلتلها بكل حسره ... لأ 
سألتنى تانى : طب ناوى تعمل ايه تانى ؟!!
قولتلها : ينفع تجاوبى انتى السؤال ده ؟!
فضحكت .... فعرفت من ضحكتها اجابتها القديمه ... ( انا صحفيه ودورى انى اعمل التحقيق بس ماليش انى اقول  رأيى ) .
فقلتلها عارف اجابتك .... بس عايزك تجاوبى انتى سؤالك ..... تانى ... زى ما خليتك برده تجاوبى قبل كده بعض اسألتك ..... 
 ضحكت بصوت : وقالتلى اوك هحاول اجاوب  اسأل .... قلتلها : جاوبى سؤالك هو ينفع نعمل ايه تانى ؟!!
قالتلى : مش عارفه ... بصراحه مش عارفه ممكن يكون باقى ايه تانى تعملوه ... مش لاقيه حاجه
( جاوبتنى وهى كلها تعاطف ) ..... 
فقلتلها : اذا كان ده عقلك ووقف عن ايجاد اجابه ... يبقى قلبى ممكن يكون حاسس بإيه ..... 
سكتت ..... 
وقالتلى : انا اسفه اوى 


****************

سؤال اجبارى       : ماذا كان دورك فى تحقيق الحريه لوطنك ؟!!
سؤال اخر اجبارى :  ما معنى الكرامه ؟!!

****************

علل : وجود اتنين مرشحين للرئاسه ( فلول )  بعد قيام ثوره مجيده ضد الفلول ؟!!

****************

اصعب شئ فى الحياه 
ان انت تربى طفل 
بالذات لما تكون انت عارف يعنى ايه معنى التربيه 

****************

كان امامهم خيار من اثنان : 
1. اما ان يتمسكوا بمبارك فيسقط النظام .
او
2. ان يضحوا بمبارك فيبقى النظام
ولقد اختاروا الثانيه ليبقى النظام  
 " حازم صلاح ابو اسماعيل اوائل ما بعد الثوره "
تعليقى : 
يا شيخ حازم .... بالرغم من انى مش من المتعصبين لك .... الا انك كل يوم بتقهرنى كل ما اقرالك او اشوفلك حاجه قديمه اوى فى اول الثوره
 والله بحس بقهر انك مش الريس 
بس عموماً ... من اللى انا شفته ..... ما ينفعشى تبقى ريس لناس زينا ..... اه والله العظيم
ما ننفعوكش ولا انت تنفعنا 

****************

وختاماً
والله العظيم الستات دول عايزين قطم رقبتهم
حسبى الله ونعم الوكيل فيهم كلهم ..... بالذات الزوجات طبعاً 
لسه البنات ما خدوش فرصتهم فى خنق اللى خلفوا ازواجهم
وعموماً حسبى الله ونعم الوكيل فى البنات برده هه احتياطى برده

***************

انتهى 
 






 

الاثنين، 14 مايو، 2012

هذا الكلام لا يعجبنى

عندما اقرأ واشاهد مثل هذه الفيديوهات : اجدنى لا اجد فرقاً كبيراً بين صاحبها وبين الفلول ، بل بالعكس لعل الفلول الى الان لم ينطقوا بمثل هذه التراهات ولو حتى كانوا يعتنقونها ....
انا لا اعلم كيف قامت الدعوه السلفيه باختيار هذا الرجل ..... انا لا انفر منه بعصبيه شديده او اى شئ من ذلك التعصب الاعمى .... فكما قلت انا لازلت فى نهايات صمتى الانتخابى
الا ان ايجابيتى تمنعنى من الصمت على ذلك التجاهل الشديد ووضع الرأس فى التراب تجاه مثل هذا الكم الهائل من التصريحات المفزعه
ما اراه هو ان هناك حاله من التحدى والعند تسببت فى مثل هذه المواقف وهذا ما لا ارضى الانسياق اليه ان شاء الله
مع تلك التصريحات اجد المصلحه الشرعيه تتغلب على وجهة النظر الوطنيه القائله ( بعدم الترحيب باحتكار جميع السلطات ) لذا فقد سقط عبدالمنعم ابو الفتوح من حساباتى
واليكم بعض الفيديوهات التى يجب ان يتوقف امامها اى مسلم شريف غيور على دينه ليتفكر اولا ثم بعدها يختار ما يشاء :

أبو الفتوح : سأستعين بكل وطني شريف أمثال المشير طنطاوي
http://www.youtube.com/watch?v=tCdk6bQ2n7g&feature=youtu.be

د. أبو الفتوح .. أنا محافظ ليبرالي أميل إلى اليسار
http://www.youtube.com/watch?v=5M0ngafurHA

عبد المنعم ابو الفتوح / من حق المسلم التحول للمسيحية
http://www.youtube.com/watch?v=pj0VdgWEJv4

ابو الفتوح يدمر العقيدة الاسلامية ويقول ان المسلمين والنصارى يعبدون الاهاً واحداً
http://www.youtube.com/watch?v=C5D3JEzuS-E&feature=share

أبو الفتوح على الفلسطينيين أن يعترفوا بإسرائيل
http://www.youtube.com/watch?v=Ai_osDTaytQ

عبد المنعم ابو الفتوح يقول ان اى مسلم حر في ترك الاسلام وليس هناك شىء اسمه حد الردة !!!
http://www.youtube.com/watch?v=MgetX8NWGSM

ابو الفتوح يصف السلفيين وبعض الدعاة فيهم بالحماقة والغباء واستغلال المواقف !!
http://www.youtube.com/watch?v=pFCw82G7mW8&feature=related

لدينا تيار إسلامي متطرف، وهو التيار السلفي،
http://www.youtube.com/watch?v=lsJ97KulnN4&feature=related

أبو الفتوح يصف مظاهرات المنقبات بالإرهاب ويدافع عن علي جمعة .
http://www.youtube.com/watch?v=0_9_cxaMaXY&feature=related

عبد المنعم ابو الفتوح يسمع ام كلثوم ويقول محاربة الفن تخلف ويصف المعترض بالمتطرف
http://www.youtube.com/watch?v=04h_NGUgb40

أبو الفتوح يسعى إلى تفكيك الجمعيات والمنظمات الإسلامية في مصر
ولا يمانع من تدريس رواية أولاد حارتنا لنجيب محفوظ التي يصور فيه الله بأنه يموت في نهاية الرواية .
https://www.facebook.com/photo.php?fbid=300086670073395&set=a.100573576691373.925.100570796691651&type=1&ref=nf

أبو الفتوح :مصر ليست كافرة لتطبيق الشريعة الإسلامية وبعد أن قضى 40 عاما من عمره داخل جماعة الإخوان يقول الآن أن وضعها غير قانوني .
http://www.klmty.net/2012/05/blog-post_6579.htm

الثلاثاء، 8 مايو، 2012

شهادتى على العباسية وتفاصيل الاجتماع الاخير


بسم الله الرحمن الرحيم

قرأت بإنزعاج شديد وصدمه اشد ما كتبه هذا الشاب الذى لا اعلم لاى فصيل ينتمى وعلى اى عقيدة ورسالة يُحسب عن وجود سلاح مع المعتصمين وتلميحه ان الاعتصام كان مُسلح  ولا املك الا ان اقول حسبى الله ونعم الوكيل و اكتب كلماتى هذه مجاهداً لنفسى المُدمره وجسدى المنهك حتى ادحض ما يقوله هذا المفترى
فلطالما حارب اهل الشر اهل الخير ولطالما كادوا لهم وتأمروا عليهم ، اكتب كلماتى هذه لعلها تكون سبباً يوماً فى رفع الظلم عن بعض المظلومين واعذرونى ان فاتنى شئ من الحجج الدامغه لشدة ارهاقى وعدم انتباهى لاستحضار باقى التفاصيل وان كان هذا لا يجرح شهادتى هنا لانى لن اكتب شيئاً غير واثق فيه ان شاء الله.
لن اعلق على ما قاله علاء عبد الفتاح او هذا المدعو محمد المشير ، لكنى سأقص عليكم بعض المواقف التى حدثت فى وجودى بكل صدق وحق ، لان هذه الاحداث كفيله بأن ترفع اى شبهه فى امر الادعاء بحمل السلاح او الدعوه لصدام مسلح.
اولاً احب ان اوضح انى لا انتمى لاى تيار معين او توجه بعينه ... انا شاب مستقل ابحث عن الحقيقه واناصر الحق و ارفض الباطل .
يوم الخميس السابق لجمعة الزحف كما سُميت او الجمعه الاخيره 4/5/2012م لم اكن بالاعتصام حينها لاسباب خاصه اضطرتنى لعدم الذهاب الا بالليل الا انى كنت شديد الحرص على متابعة الاحداث وخاصة معرفة ما يروج له الاعلام الكاذب ولأى مدى درجة مصداقيته ... فلاحظت ترويج غير طبيعى لبعض الاخبار الممنهجه والمرتبه تصاعدياً لتصب فى فكرة وجود سلاح بين الثوار و احتمالية وجود صدام مسلح بدأت هذه السلسله من الاخبار بهذا الشكل :
1.     انتشار بيان على لسان الشيخ صفوت بركات يعلن فيه النيه على ( التحفظ على اعضاء المجلس الاعلى للقوات المسلحه  - التحفظ على اللجنه العليا للانتخابات – ابطال جميع الاحكام القضائيه من بعد 25 يناير ، ويتم اعادة محاكمة كل هؤلاء بعد انتخاب رئيس جديد بإرادة الشعب ( مما يعطى ايحاء بأن الاعتصام وخاصة يوم الجمعة القادم سيكون عصبياً وبمثابة انقلاب ثورى سيُستخدم فيه القوه  ... وهو الامر الذى رفضته ورفضه  و كذبه جميع كل من كانوا فى الاعتصام عندما وصلت امس هذا اليوم وسألتهم عنه وقد كان من بعض كلام الدكتور حسام البخارى : ان لو هذا الكلام صح على لسان الشيخ صفوت فهو يمثل نفسه فقط ولا يمثل الاعتصام ونفس الشئ ما استنكرته نواره نجم وشريف عبد المنعم
2.     انتشار اخبار واشاعات صريحه بوجود سلاح بين المعتصمين ونيتهم على استخدامه .
3.     انتشار خبر حضور محمد الظواهرى للميدان ونشر الخبر بالطريقه الجهاديه التى تعطى انطباعاً جهادياً لحضوره مما يعضد من فكرة التسليح واستخدامه فى الاعتصام
4.     واخيراً وفى اخر الليل وبعد وصولى الاعتصام ، تواتر لمسامعى على لسان احد اعضاء 6 ابريل ان هناك اشاعه جديده يتم تداولها ايضاً  تفيد بأن محمد الظواهرى صرح بأنه يوم الجمعه سيلتف حول وزارة الدفاع من الجهه الاخرى ليقوم بالهجوم عليها حال حدوث اى اشباكات من الجيش مع المتظاهرين .... وها هو الاشتباك قد حدث ولم يظهر الظواهرى لا امام الاعتصام ولا خلفه ولم اسمع له اى وجود .... وهذا يدل على سخافة من اشاع هذه الاشاعه التى ان صدقت ما كانت لتنتشر بكل هذه البساطه.
وعليه وبعد ان لاحظت هذا كله ومع مراقبتى الحثيثه للاعتصام وسماعى لفكر كل فصيل من المشاركين وتأكدى بحسن نيتهم وسلميتهم فقمت بالاقتراح على نواره وشريف عبد المنعم بعد ان قمت بتوضيح هذه الصوره السابقه لهم ان نتبنى مبادرة لجمع كل الفصائل الموجوده فى الاعتصام وكل القوى لسرعة وضع اهداف واضحه ومحدده وصريحه للاعتصام والتظاهره ليوم الجمعه حتى يعلم الجميع انه لا يوجد اى نوايا لا لاقتحامات ولا عنف ولا صدام ولا اى شئ من ذلك القبيل.
وبالفعل قمنا بدعوة الدكتور حسام البخارى وهو رجل ذو عقل راجح وثقافه واضحه ويمثل التيار الرئيسى الداعى للاعتصام واعضاء 6 ابريل الجبهه الديموقراطيه وكثير من التيارات الاخرى كالتيار السلفى الحر وثوار بلا تيار وغيرهم ممن لا تسعنى الذاكره لذكرهم
واجتمعنا جميعاً فى خيمة 6 ابريل ، وتم مناقشة هذه الامور وتم التأكيد فى هذا الاجتماع على مرئى ومسمع من الجميع بعدم وجود او لو حتى اطروحه لاحتمالية اصطدام بالجيش وأخواننا افراده ... فالثوره بدأت سلميه ( كما يجب ) ويجب ان تستكمل بسلميه ولا يوجد اى سبب للعنف بل ولا يوجد اى مدعاه او مؤهل له وهذا ما يؤكد عدم وجود اى اسلحه بشكل رسمى صريح ويا ليتنا قمنا بتصوير هذا اللقاء صوت وصوره.
وقد تبادلت احاديث جانبيه كثيره بينى وبين كل القائمين على امر الاعتصام على وقد تأكدت انه لا يوجد اى رغبه فعليه او حقيقيه لاستخدام السلاح بالرغم من رؤية بعض المعتصمين (الفرادى) الذين قد احترقت قلوبهم على زويهم و ان من قتلنا لا يجب ان نكون رقاق القلب معه ، وهؤلاء شباب منفرد طيب القلب يحترق صدره لإغتيال اصدقاء عمرهم
        يوم الجمعه 4/5/2012 كانت التظاهره فوق الرائعه فى اول اليوم و قد اتصل بى احد اصدقائى يسألنى عن طريقة الوصول الامنه ، فجاوبته بكل فرح : ( اى طريق اسلك ، فكل الطرق امنه اليوم ... انها الحريه مره اخرى ) ... وقد كان فى مسيره صغيره حينها ، فتركها واستقل سيارته حتى يدخل من مكان قريب ولا يتأخر وقد كان هذا من حسن حظه وقد هاتفنى اليوم ليشكرنى ويقول لى انه مدينن بحياته لى ، لان بتركه هذه المسيره كتب له الله النجاه فقد سُحلت هذه المسيرة على يد كمين عسكرى ولم يتركها الا شرازم .
وهذه كانت البدايه ، كمائن منتشره فجأه فى اماكن كثيره تغلق الدخول للميدان وتعتقل كل من يقترب ولفصل المتظاهرين بالداخل عن الخارج بمساعدة بعض اهالى العباسيه وهنا تبدأ الاحداث الحقيقية .
فجأه اسمع اخبار انه يوجد رشق بالحجاره من قبل الجيش ورش بمياه معالجه كيميائياً على المعتصمين ، فهرولت لمعرفة السبب فقال لى اكثر من شاهد عيان : ان هناك شاب وقف اعلى السلك ( ملحوظه : هذا الشاب لا يعلم احد من هو وقد يكون من المتظاهرين وقد يكون من الجيش نفسه مندس مع الثوار فلا يعلم احد ) الا انه قد وقف وخلاص ، ثم وقع غصب عنه داخل المنطقه المقابله ناحية الجيش فقام عساكر الجيش بسحله سحلاً غير منطقى ويوجد الفيديو الذى يوضح ذلك .
وهنا بدأ استخدام المياه الكيميائيه ثم الرشق بالحجاره الكثيف من قبل الجيش  (و الذى اتسأل من اين اتوا بكل هذا الكم من الحجاره الضخمه عندهم ؟! فلمدة تقارب او تزيد عن الساعه الرشق متواصل من قبل الجيش الذى بدوره تحول الرشق طبعاً بعدها وفوراً من الطرفين . ثم اصابات بدأت ترد على المستشفى الميدانى كثيره جدا جدا بسبب الحجاره الملقاه عليهم من قبل الجيش والاختناق بسبب القنابل المسيله للدموع .... كل هذا ولم يظهر اى نوع من انواع الاسلحه او يظهر مظهر لاى نوع من محاولات اقتحام مبنى الوزاره كما ادعى الجيش .
 فمطالب الاعتصام لا تتفق مع فكرة اقتحام المبنى فالمطالب الثلاثه الرسميه تطالب (  بمجلس مدنى لاتمام الانتخابات فقط ، وتعديل الماده 28 وتغيير لجنة الانتخابات المشبوهه لضمان نزاهة الانتخابات )  فبالتالى لا يوجد اى سبب او داعى لاقتحام المبنى بل بالعكس هذا سيضع التظاهره فى وضع صعب جدا يُفقدها ثوريتها وشعبيتها.
وعن باقى اليوم لا اريد ان استطرق فيه لانى لو كتبت لن يصدقنى احد فيما  فعله الجيش ( طيارات حربيه تلقى قنابل غاز  – مدرعات – فرق صاعقه 999 – رصاص حى – قنابل غازيه لا اصدق ابداً انها مصرح بها للتظاهرات المدنيه – حرق الخيم واى سياره تواجدت فى المحيط – مطاردة للمعتصمين فى كل انحاء العاصمه واعتقالهم بعد سحلهم  – عمل اكمنه للمعتصمين واعتقالهم – اعتقال الاطباء المدنيين المشرفين على المستشفى الميدانى بوازع خلقى وادبى قبل اى شئ – اعتقال المصابين انفسهم – عدم وجود اى ذكر للمعتقلين من البلطجيه الذين ذبحوا المعتصمين امام اعين الجميع وبشهادة الكل  و الذين كانوا محبوسين فى احد خيم الميدان ، فلقد حصل عليهم الجيش ولا نعلم عنهم اى شئ ولا يوجد اى تحقيق معهم او اى اخبار حتى عنهم )
مما سبق نصل الى شئ مهم جدا جداً ألا وهو انه لم يكن هناك اى وجه من وجوه النيه المبيته لعمل اى مصادمات مسلحه مع  جيشنا الذى يتكون افراده  من اخواننا .
وازيدكم اخيراً شاهد بسيط لعله يمس قلوبكم قبل عقولكم : لقد اقسم لى بعض الاخوه المعتصمين انه رأى احد ظباط الصاعقه الملاحقين له و للمعتصمين فى الشوارع يبكى لما يحدث للمعتصمين وبالفعل انسحب بمدرعاته الا انهم وقبل ان يلتقطوا انفاسهم وجدوا ثلاثة مدرعات اخرى جديده  تلاحقهم فجأه.
اما بالنسبه لوجود سلاح مع اى احد ، فأنا لا استطيع ان انفى ذلك كلياً ، فهذه الحاله الاثبات فيها اوثق من النفى لا خلاف .... واقول من يستطيع ان يتحكم فى مالا يقل عن 3 الاف معتصم مقيم فعلاً على الاقل ، وما لا يقل عن 500 الف ثائر ؟!!
فان وجدت مثل تلك الاسلحه المزعومه فهذه ستكون حالات فرديه تماماً وليست رسميه او مقبوله بل هى ارتجاليه بحته ولا اثق ولم ارى انها قد استخدمت والدليل على ذلك ان كل حالات القتل والاصابات المسلحه كانت فى جانب المعتصمين لا العكس . 
كما اننا جميعاً لم نرها مطلقاً يوم الجمعه اليوم الذى كان اولى فيه الامر بأن تخرج مثل تلك الاسلحه.
واخيراً اقول .... اتقوا الله الذى اليه يوماً سترجعون ..... وستقفون لتسألون .... 
يمها لن ينفع اى احد اى احد ... ولا حتى مال ولا بنون

هذه شهادتى لله وللوطن 


من شاب لا ينتمى لهذا ولا ذاك الا انه يحب الله ووطنه

م. وئام النجار
 5/5/2012


الخميس، 3 مايو، 2012

تعليقاً على بيان الدعوه السلفيه بالاسكندرية بعدم المشاركه غداً

يذكرنى موقف الدعوه السلفيه بالاسكندرية من عدم النزول غداً 3/5/2012الجمعه   درأ للدماء بموقفى اول امس اثناء المذبحه المروعه
فلقد كنت من اشد المصرين والداعين لرجوع المعتصمين لمكان اعتصامهم وألا يتم استدراجهم خارج المعتصم ... حتى لا يتسلى الجناه عليهم ..... وهذا كان قبل اراقة اى دم .... و باءت محاولاتى بالنجاح فعلا مع البعض وبالفشل مع البعض الاخر 

وبعد وجود دماء وقتلى ، اصر الكثير على عدم الرجوع و الهجوم الاعزل على المغتالين انتقاماً لإخوانهم وحماية للباقين فى المعتصم
 ( بمبدأ الهجوم خير وسيله للدفاع و عدم التراجع وكسب الارض حتى لا يهاجوننا داخل المعتصم الضيق  فيبيدوننا ) .... 
وبالرغم من شدة انفعالى عليهم ورأيى ان هذا سيزيد من الدماء والقتلى وهذا ما لا نرضاه ... 
الا انهم اصروا البقاء وكانوا هم الاصوب لان ذلك ارهب الفجار كثيراً وجعلهم يفرون لكن على جثث اخواننا للاسف ......
ما اتذكره الان والشاهد لى هو بقائى وبقاء كل من كان ينادى معى بالرجوع ( حماية لمن اصروا على البقاء تكثيراً لسوادهم وعدم تركهم للمجرمين للاستفراد بهم  والتخلى عنهم )
مهو يا نرجع مع بعض يانفضل نحمى بعض
كان ذلك بكل صدق وحب تجاه من خالفنا الرأى ورأى البقاء ..... حباً وصدقاً
 

لذا ما اراه اليوم من حزب النور والدعوه السلفيه هو استباحة لدماء الموجودين الان ..... واشارة غير مقصوده للمجلس العسكرى للاستفراد بالمعتصمين
( واقول غير مقصوده ..... الا انها جانبها الصواب كثيراً )
وان لله وان اليه راجعون ...... لا اشك فى صدق اخلاص القائمين على تلك الدعوه لله
الا انى اشك بثقه فى قدراتهم السياسيه ومجارات الاحداث
ان لله وان اليه راجعون ..... اللهم اجرنا فى مصيبتنا فيهم خيراً يارب العالمين 


بيان الشعب رداً على بيان العسكر




اقسم بالله العظيم ..... البيانات بتاعت حسنى مبارك قبل التنحى وقت احتضاره كانت احسن من بيان المجلس دلوقتى
اخص ومليون اخص والله .... 

وكل من لديه عقل ولم يرى ما قاله ويفعله العسكر الان لابد وان لديه خلل
تهميش للبرلمان فعلا ..... 

تهديد للثوار .... 
عدم الاعتذار لاهل الشهداء هذا الاسبوع ..... 
عنتريه وعنجهيه غير منطقيه ولا غير طبيعيه

الاهتمام بكرامة العسكر وجعلهم خط احمر وعدم ذكر لمن قتلوا 


 تصفيق حاااااد من الصحفيين ؟!!!!!!!  (ومليون علامة استفهام)


كلام لا يصلح لمسئول عن بلاد بها ثوره تريد الانتقال للحريه والديموقراطية
 
يسقط يسقط حكم العسكر ..... احنا الشعب الخط الاحمر

ولابد ان تعيش مصر حره نزيهه ولو لمره واحده فى تاريخها ان شاء الله
 

اما بياننا ان شاء الله سيكون من ميدان العباسية غداً باذن الله
من الميدان ستنحدث بامر الله وسيكون الرد قاسى 






الأربعاء، 2 مايو، 2012

هجوم البلطجيه يا خمرجيه


بيقتلوا فينا يا اخوانا .... بيقتلوا فينا المره دى رصاص حى وبيموتوا ناس والمره دى ميرى خلاص مش بلطجيه اللى مسكناهم وحققت معاه بنفسى فى الخيمه المركزيه اعترفلى انه عسكرى فى الجيش بيشتغل فى فرن الجيش
حسبى الله ونعم الوكيل فى الشيوخ ومرشحى الرئاسه وفيكم وفى كل متواطئ فى قتل العشرات من الاف المعتصمين اللى عايزين يجيبولكم حريتكم وحقكم من اللى بيغتصبه واغتصبه فعلا ....منكم لله
عارفين ليه ؟
لاننا حتى ولو غلط مش المفروض نموت بالشكل ده ولا انتوا تسيبونا يتعمل فينا كده
مش المفروض تسيبوا الجيش يستفرد بينا ويقتلنا حتى ولو كنا غلط
بين ايدى ناس ماتت دلوقتى
وشباب زى الورد من الالترس بيعيط وببيقول "هما بيعملوا فينا كده ليييييه بيعملوا فينا كده ليه؟ .... وحاصله صادمه من اللى بيشوفه من اهله وناسه ... وصحبه اللى مات "

عموما ربنا يهنى رجال مصر بنومهم فى حضن زوجاتهم واولادهم الان 
هنيئا لكم موت اخوانكم الكثير
لن نسامحكم جميعا
 
 
 

الثلاثاء، 1 مايو، 2012

صرخة ... اااه ... من قلب الاعتصام



فى ادق لحظه تمر بها بلادنا العزيزه مصر ) من وجهة نظرى(
اكتب اليكم كلماتى بكل دقه وتفصيل 
فأنا اشعر ( وقد اكون مخطأً ) اننا فى لحظة فارقة ... تمر بها مصرنا جميعاً 
قد يقرأ بعضكم هذا المصطلح ( لحظة فارقه ) فيظن اننى من المتعصبين الى المرشح المستبعد استغفر الله العظيم حازم صلاح ابو اسماعيل .... فأقول لكم وبكل ثقه وامانه ....
لا لست متعصباً له وان كنت اميل له كثيراً .... الا ان هذا المصطلح ( اللحظة الفارقه ) ليس حكراً على احد ولا ولد سفاحاً .... بل وُلِد لوجود اصله وفصله .....
فأصله هو مصر و فصله هو ما تمر به مصر من اضطراب ومؤامرات و تقسيم للتركه
اتحدث اليكم الان وفى جعبتى كثيراً من اللوم بل والحنق الكبير على كثيرين ممن سمعنا اصواتهم تصدح فى اجواء المحروسة طوال الشهور الماضيه بكلام يا ليته كان صادقاً 
فأتحدث اليوم الى مشايخنا واقول
أليس قتل النفس التى حرم الله الا بالحق ظلمٌ عظيم ؟!! 
أليس السعى فى الارض بالفساد وقتل الناس وسحلهم يستوجب عقوبة انتم ادرى بها منى ؟!!!
أليس السكوت على قتل المسلم اوالذمي بغير وجه حق من الظلم بل وقد يصل الى حد  الاشتراك فى القتل ؟؟؟؟!!!!
أليس ما يحدث هناك عند وزارة الدفاع لإخواننا المعتصمين المسالمين من قتل وسحل و إحاطة بهم هو من اشد الكبائر والموبقات ؟!!! 
أليسوا ممن قال الله فيهم ":
 من قتل نفساً بغير نفس أو فساد في الأرض فكأنّما قتل النّاس جميعاً" 

فلماذا لا نرى لكم اليوم راية ولا نسمع لكم ركزا ، انسيتموهم ام نسيتوا انفسكم ؟!!
انشغلتم بمصلحة مصر فتركتوا اهل مصر ؟!!
ام تروا انهم خونة ويستحقوا القتل ؟!!
انا لا ادعى انهم  على الحق ، بل اقول انهم قد يكونون مخطئين ، لكن هل هناك فى خطأهم هذا ما يساوى قتلهم ؟!!!! 
هل هناك ما يدعوكم للصمت والسكوت وعدم الالتزام بــ:
 " ومن احياها فكأنما احيا الناس جميعاً " ؟!!

مالكم تصمتون  ولا تنطقون ولا تعترضون ، هل انتم خائفون ؟!! ام انكم لا ترون فى حمايتهم ما تدعون ؟!!!!!
ام ظنكم انهم انصار من تعاندون ، جعلكم عنهم تتناسون ....
لو كان هو ذلك الاخير  فأقول لكم لا لم يعودوا كذلك ..... فقد تركوا الانتخابات ومرشحيها ..... ويسألوا لمصر الان العدل والهدايه ....
بعدما ناموا وصحوا فى قلب مصر و مكان نبضها وعايشوا رمال الحرية على ارض ميدان التحرير .... لقد استشعروا بمسئوليتهم تجاه الوطن ..... ولم يكن سبيل لهذا الا بهداية الله اولاً ثم سحر ذلك الميدان الغريب العجيب "

عودوا يا مشايخ للحق ..... واشجبوا واستنكروا كما كنتم تفعلون من قبل ....
ولا نطلب منكم النصر لهؤلاء على الارض ....
 فأقدامكم اعز واكرم ان تُغبر برمال اختلطت بدماء من اعطاكم سماءاً فيها تصدحون بتلك الحرية .

واخاطب الليبراليون :

المتحررون ... الديموقراطيون .... السألين عن الحقوق البشرية والانسانية .... المتحدثين باسم الحرية .... المتشدقين بحرية التعبير والرأى .... اقول لهم .... ألا تعلمون ؟!! ام لا تسمعون ؟!!!
قد لا تكونوا تتابعون ....
 هل انشغلتم بتحقيق الديموقراطية على ارض مصر ؟ فنسيتوا المصريين انفسهم ؟؟ ام انكم لا تعتبروهم مصريين ؟!!
احب ان اذكركم انه هناك على بقعة من بقاع مصر هناك فى منطقة تدعى (العباسية بجوار وزارة الدفاع المصريه ) يوجد مجموعة من جميع التوجهات الاسلاميه والليبراليه والعادية  تعتصم وترابط فى تلك البقعه لا تطالب الا بالديموقراطية (
تطالب بعدم تأليه لجنة بشرية صرفة تُدعى اللجنه العليا للانتخابات
تطالب بتغيير مادة دستورية ( غير دستورية ) تجعل من تلك اللجنه اله لا يمكن الطعن عليه كحق دستورى بشرى لاى مواطن (و هو حق التقاضى )
وقضية المعتصمين مع تلك اللجنه ليس فقط بسبب ما حدث منها سابقاً بل الخوف الاكبر والهم الاعظم هو ما قد يحدث منها مؤخراً ..... فكما اعادت شفيق بكل تحدى الى سباق الرئاسة قادره على ان تُنجح عمرو موسى بكل بساطه .... ولا اخفيكم سراً ....
 لقد صدر عن جريدة الاهرام اظنه بتاريخ امس استبياناً واستطلاعاً للرأى يقول ان عمرو موسى متفوق على كل نظرائه بدرجة عاليه ويحتل المرتبة الاولى فى ترشيح المصريين ..... ولا اخفيكم سراً ايضاً و بنفس المقدرة التى جعلت الاهرام تحصل على هذه النتيجه ، يستطيع عمرو موسى واللجنه الحصول على نفس النتيجه فى الانتخابات نفسها .... وليس لديكم حق الاعتراض او حتى مراجعة النتيجة.....
انا لن اتحدث كثيراً معكم عن مطالب هؤلاء المشروعة بشهادتكم وشهادة غيركم .... لا ....
 بل سأتحدث معكم فى امر اخر .... هو هو ما تحدثتُ عنه مع المشايخ اعلاه ..... أليس ما يحدث هناك افتراء و حجر على حرية التعبير والاعتراض السلمى  ؟!! 
وجريمة بكل المقاييس؟!!
أليس هذا يتعارض مع حقوق الانسان ؟!! 
اليس هذا يتعارض مع الديموقراطيه ؟
ام ان اله العجوه ( الديموقراطيه ) قد التهمتموه عندما وضع بين ايديكم وانتم جوعى ؟!!

حديثى ايضاً الى كل المعترضين والمدافعين عن المعتصمين قديماً على مطالب فئويه او رؤى شخصيه ( كالدستور اولا ام الانتخابات اولاً ) :
 ألم تقولوا حينها ان المعتصمين حق علينا عونهم ؟!! ألم تجعلوا من قضيتهم قضية الساعة وقضية الفصل 
مالى لا اسمع لكم حساً ولا ارى لكم نصاً ؟!
أليس المعتصمين قديماً هم هم نفس المعتصمين الان ؟!! 
أليست 6 ابريل ونواره نجم وعلاء عبد الفتاح وغيرهم وغيرهم ممن كنتم تدعمون أليسوا هم هم من يعتصم الان ؟؟!!!! 
لماذا لا تناصروهم ؟!!!
لا افهم مطلقاً صدقونى لا افهم ......

 حديثى الى من كان يتخذ من ميدان التحرير قبلة للمجئ والذهاب كل جمعة ويوم :
للاحتفال او المطالبه بمطالب مختلفه ( وطبعاً اقصد وقت الرخاء ) وقت ان لم يكن هناك قنابل ومولوتوف ..... أليس هذا اعتصاماً ايضاً ؟! ومطالب ؟!! 
ام ان أقدامكم لا تطئ الا الفرش الناعمه ، وافواهكم لا تتحمل الا الحلبسه الساخنه ؟!!
ام ان اعلام مصر المراد رفعها الان اكبر حجماً من تلك الاعلام النونو التى كان يتم حملها للتصوير بها علشان نقول اننا كنا بننزل الميدان ......
لن اقول لكم غير كلمات اغنية .....
 " ياااااااااااااا يالميدان ...... كنت فيييين من زمان "
بقولهالكم لانى حاسس انكم محتاجين تغنوها ....... وبس 
فقط وبس 

اتحدث الى شعب الكنبه 
ارجوك ارجوك .... لقد قبلناك انت كما انت بكنبتك ببابا غنوجك ..... فإكفينا شرك  ولا تنفخ امامك كرشك وتُمسك بكباية شايك وتنفخ فى سجارتك وكأنك تفكر وتتدبر وتقول :
" وايه اللى وداهم هناك
علشان ما اقولكشى حسبى الله ونعم الوكيل 
او تخلينا نفكر نسيب الاعتصام ونفضه ، ونقول:
 " هه ، احسن ... سيبهم ...خليهم ....  يستاهلوا .... ما هما مش عايزين يبقوا بنى ادمين ويعيشوا بكرامه .... احنا شعب مطاطى طول عمره "
اوعى تخلينا نقول كده الله يكرمك 
اصلنا عايزين نموت ..... واحنا واثقين انك هتقول علينا شهدا او على الاقل مش هتشكك فى اننا متنا علشانك وعلشان عيالك ..... 
طب والله والله 
عايزين نموت علشان عيالك ....
 اصلنا عايزينهم رجاله وبكرامه
مش عايزين ظابط يجى فى نص الليل يدخل ياخدهم من حضنك ... كده وخلاص
او لما تقابل كمين تقعد تقرا المعوذتين وتبقى مرعوب لاحسن ياخدوك وكانك تاجر مخدرات مش راجل محترم .... او ما تلاقيش ابنك من المتفوقين وابن المهم هو اللى اتعين .... ولا تقعد تدور على العيش ابو مسامير .... ولا تلبس الهدمه المقطعه
مش عايزين عيالك يضطروا يسافروا السعوديه علشان يتهانوا ، عايزينهم يروحوا يعملوا عمره وحج بفلوسهم .... و يبقى رئيس جمهوريتهم و مجلس حكومتهم  ومجلس شعبهم ومشيرهم وسفيرهم كرام وأعزه ..... ما يجروش يبوسوا ايد ملك السعوديه ويقولولوا اسفين يا عمنا وعم عيالنا 
وترجع الصوره كده 


 
بدل ما بقت كده 



وياريت كفايه كده ....
 بلاش الله يكرمكم ...
ما تبقوش السبب ان المجلس العسكرى بيقتل فينا اكتر من كده ..... كفايه انكم بتتفرجوا
 وحتى ما سألتوش هو ليه المجلس العسكرى لو مش هو اللى باعت البلطجيه سايبهم يقتلوا فى معتصمين سلميين 
ولو الفلول اللى باعتينهم يبقى ايه مصلحة الفلول فى ان الدنيا تمشى زى ما هى ماشيه دلوقتى ؟؟!!
يكونوش عايزين البلد تستقر ؟!!!
ساعتها يبقى فعلا احنا اللى مش عايزين البلد تستقر 

عموماً مش هقولكم غير حاجه واحده بس 
برررررررلم بررررررم ...... تيرارا راارارار 

اتحدث الى الاعلام الخائن 
اعلامنا الحبيب الطيب المهاود .... اعلامنا بياع الطماطم الارزقى ..... الم تشعل البلاد ناراً لشهور طوال ؟!!
 ألم تدعى الاعتراض على حكم العسكر 
ألم تتبنى الثوار احبابك ..... وتقف بجانبهم وتناصرهم كما كنت تقول ؟!!
ألم تكن تبحث عن الحقيقة وما وراء الخبر ؟!!
اين الخبر ؟!!!
بالله قولى ... اين الخبر ؟!!!!
لا ارى على شاشاتك ما يسر النظر .....
 تعتيم لا قبل لنا به .... حتى جعلتنى عندما اترك الاعتصام لسبب ما قبل ان اعود له مره اخرى ..... تجعلنى اشعر ان الاعتصام قد اتفض فور تركى له بلحظات ..... واصبح اتحسس اخباره  كمن يتحسس مصادر تجار الممنوعات على الانترنت لشدة التحفظ فى نشر اى بيانات لهم .... ( مع العلم انى لا اتحسس اخبار تجار المخدرات ... لان المخدرات مش بتعملى دماغ )  
وليست المشكله هذا فقط ....بل المشكله ادهى وأمر ...... فأنت حين تذكر الاعتصام تدلس وتبدل ..... 
ايها الاعلام .... تباً لك 
بالرغم من اننا لم نكن نتوقع منك افضل من هذا 

واخيراً 
اترك لكم هذه الصور 
ده نايم كده .... وانت عارف انت نايم ازاى وقت ما هو كان نايم كده







بعتذرلك يبنى انى صورتك من غير اذنك .... بس اصلك راجل ولازم اعاير بيك الستات


وطبعاً ما اقصدشى الستات دول 



ولا اقصد الستات اصلاً 

انا اقصد ( الذكور ) اللى سايبين الرجاله دول 





انتهى  



Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...