الخميس، 27 سبتمبر 2012

تحدى الطفوله

ما أجمل ان تقف فى بلكونة البيت الذى تسكنه غير عابئ برأى الناس بك 
وتقوم بأكبر تحدى من الممكن ان يستطيع ( رجل ) ان يفعله
وهو 
ان تكون طفلاً
ان تتحدى نفسك وتكون طفلاً ؟!!
وتغنى مع أولادك بأعلى صوتك
فى الشارع ؟!!

يلا مين  هيغنى معايا دلوقتى :
"
أنا أنا أنا أبريق الشاى
ايدى كده ... بوزى كده
أصب الشاى... و ارجع كده

أنا أنا أنا أبريق الشاى ايدى كده ... بوزى كده أصب الشاى... و ارجع كده
و اعرف برضه يا كتاكيت احكى حواديت
كان فى واحد اتنين تلاتة
كان فى واحد اتنين تلاتة
ويا اربعة خمسة تاتا تاتا
ويا اربعة خمسة تاتا تاتاراحوا لعم على الحلوانى ....عايزين بسكوت بالشكولاتة
عايزين بسكوت بالشكولاتة
الحلوانى يا أطفال فكر حبة و بعدين قالبسكوت بالشكولاتة مافيشى يمكن فى عند البقال
يمكن فى عند البقال
البقال قال اشتروا سكر
خدوا بفلوسكم كلها سكر
أحلى شئ ف الدنيا السكر حتى اسألوا ابريق الشاى
ابريق الشاى... ابريق الشاى
أنا أنا أنا أبريق الشاى
ايدى كده ... بوزى كده
أصب الشاى... و ارجع كده
و اعرف برضه يا كتاكيت احكى حواديت
....
..
....كان يا ما كان قفطان لونه أحمر
كان يا ما كان قفطان لونه أحمرلابساه امورة اسمها مرمر
لابساه امورة اسمها مرمرو قطط رومى و ديك فيومى و انا و انتم قاعدين نتنأور
و انا و انتم قاعدين نتنأورحاجة ظريفة و عال العال
حاجة ظريفة و عال العاللكن فجأة حصل زلزال
هى هاهاهاها
زلزال.... زلزال
اتاريه الفيل أبو زلومة عمال يرقص ف الأدغال
عمال يرقص ف الأدغال
جوة الأدغال الهندية
الفيل بيغنى أغنية
و يقول أنا و انتى يا زلومتى نشبه سوا أبريق الشاى
أبريق الشاى... أبريق الشاى
أنا أنا أنا أبريق الشاى
ايدى كده ... بوزى كده , أصب الشاى... و ارجع كده
و اعرف برضه يا كتاكيت احكى حواديت
....
..
....
كان فى ف بلاد العجايب
كان فى ف بلاد العجايبحفلة شاى لتلاتة حبايب
حفلة شاى لتلاتة حبايب
الدبة و البوبى و النملة....... و التعلب بره مالوش نايب
التعلب بره مالوش نايب
التعلب قدامهم فات و ف ديله سبع لفات
التعلب قدامهم فات و ف ديله سبع لفات
كل الحفلة قالو له يا تعلب ابعد عنا عشر ياردات
ابعد عنا عشر ياردات
تعلوبة قال :فيها لأخفيها و اقلب فناجيلها و كراسيها
و عشان أغيظكم و أجننكم راح أخبى أبريق الشاى
أبريق الشاى... أبريق الشاى
أنا أنا أنا أبريق الشاى
ايدى كده ... بوزى كده , أصب الشاى... و ارجع كده
و اعرف برضه يا كتاكيت احكى حواديت
....
..
....كان ... ايه
فى ... ايه
واحد مزيكاتى
كان ...ايهفى ... ايه
واحد مزيكاتى
و معاه صاحبه مألفاتى
و معاه صاحبه مألفاتى
غرقت بهم مركب
عااااااااااااااااااااااااموا عاااااااااااااااااااااااااااموا عااااااااااااااااااااااااااموا عاااااااااااااااااااااااموا
لجزيرة القرصان زناتى
لجزيرة القرصان زناتى
ا
لأتنين كانوا طول وعراض
انما قصروا من الأمراض
بقوا كده من الأمواج الصاقعة
والسمك البلطي العضاض
والسمك البلطي العضاضالقرصان قال
اقفوا كويس
أأأأأحنا كده كويس
ياله نخش عليه ونميس ونغني أبريق الشايالغنوة دي مش عارفهاياله دلوقتي نألفهاطب الف
أنا أنا أنا أبريق الشاى ايدى كده ... بوزى كده , أصب الشاى... و ارجع كده و اعرف برضه يا كتاكيت احكى حواديت
أنا أنا أنا أبريق الشاى
ايدى كده ... بوزى كده
أصب الشاى... و ارجع كده"

الثلاثاء، 25 سبتمبر 2012

يييييييييييييه انا مش هو

 
 
يا اخوانا 
انا مش بمضى عند عند فى التعليقات بــ Weka ( انجليش )
انا امضائى هو " ويكا "  
بالعربى الفصيح يعنى 
فبالتالى اى تلعيقات تيجى لحد بإسم "Weka " 
او اى تعليقات يا سيدى منك له تلاقيها عند حد بـــ Weka 
تعرف طوالى انه مش انا 
تمام؟!
واقولكم !
خدوا دى كمان 
 
اى تعليق ممضى بــ "ويكا" بس مش بيودى على البروفايل بتاعى .. يبقى برده مش انا 
لان فعلا فيه حد جالى اسمه ويكا وكان بيعلق عندى ... كنت حاسس ساعتها ذى ما يكون صدى صوت 
 
 

السبت، 22 سبتمبر 2012

صــــداع


ينتابنى ألم شديد فى رأسى
يتوقف مع معاودة العمل الشاق ..... ويعود ليهاجم عن التوقف للاستراحه واخذ الانفاس
لا أعلم ماهية هذا الالم ...... الشديد
هل لفقد الاحباب ؟!
هل للوحده ؟!!
هل لخيبة الامل ؟!!
هل للاصرار على النجاح ؟!!
لا اعلم اجابه ...
اذا عرفت الاجابه .... اتصل بـــ
01120....... تربح معنا ........... حبة صداع

الأحد، 16 سبتمبر 2012

عندما أخجلتني زوجتي

منقول:


عندما أخجلتني زوجتي



مع أنه قد طاف العالم حتى لا يكاد يجد في الخريطة دولة جديدة ، وركب الطائرات حتى عادت كأنها سيارات ، فإن زوجته لم تركب الطائرة إلا تلك الليلة ، وبعد عشرةِ عشرين سنة، ومن أين ؟ وإلى أين؟ من الظهران إلى الرياض ، ومع من؟ مع أخيها القروي البسيط الذي أحس أنه يجب أن ينفس عنها بما يستطيع فأخذها بسيارته القديمة من الرياض إلى الدمام .. وفي العودة رجته بكل ما تملك أن تركب الطيارة .. أن تركب الطيارة قبل أن تموت .. أن تركب الطيارة التي يركبها دائماً خالد زوجها والتي تراها في السماء وفي التلفزيون ، واستجاب أخوها لندائها وقطع لها تذكرة ، وأرفق معها ابنها محرماً لها وعاد هو وحيداً بسيارته القديمة تهتز به المشاعر والسيارة ،

وفي تلك الليلة لم تنم سارة ، بل أخذت تثرثر مع زوجها خالد ساعة عن الطيارة وتصف له مداخلها ومقاعدها وأضواءها ومباهجها ووجباتها وكيف طارت في الفضاء .. طارت! تصف له مدهوشة كأنها قادمة من كوكب آخر .. مدهش! ومزهر ومسكون بالبشر وزوجها ينظر إليها متعجباً مستغربا ، ولم تكد تنتهي من وصف الطائرة حتى ابتدأت في وصف الدمام والرحلة إلى الدمام من بدئها لختامها والبحر الذي رأته لأول مرة في حياتها ، والطريق الطويل الجميل بين الرياض والدمام في رحلة الذهاب أما رحلة الإياب فكانت في الطائرة ، الطائرة التي لن تنساها إلى الأبد ، واستقعدت على ركبتيها كأنها طفلة ترى مدن الملاهي الكبرى لأول مرة في حياتها وأخذت تصف لزوجها وعيناها تلمعان دهشة وسعادة مارأت من شوارع ومن متاجر ومن بشر ومن حجر ومن رمال ومن مطاعم وكيف أن البحر يرغي ويزبد كأنه جمل هائج وكيف أنها وضعت يديها هاتين .. هاتين في ماء البحر، وذاقته فإذا به مالح .. مالح .. وكيف أن البحر في النهار أسود وفي الليل أزرق ورأيت السمك يا خالد رأيته بعيني يقترب من الشاطئ ، وصاد لي أخي سمكة ولكنني رحمتها وأطلقتها في الماء مرة ثانية .. كانت سمكة صغيرة وضعيفة .. ورحمت أمها ورحمتها .. ولولا الحياء يا خالد لبنيت لي بيتاً على شاطئ ذاك البحر؟ رأيت الأطفال يبنون ،

يووووه نسيت يا خالد ونهضت جذلى فأحضرت حقيبتها ونثرتها وأخرجت منها زجاجة من العطر وقدمتها إليه وكأنها تقدم الدنيا وقالت هذه هديتي إليك وأحضرت لك يا خالد " شبشب " تستخدمه في الحمام ..

وكادت الدمعة تطفر من عين خالد لأول مرة .. لأول مرة في علاقته بها وزواجه منها ، فهو قد طاف الدنيا ولم يحضر لها مرة هدية .. وهو قد ركب معظم خطوط الطيران في العالم ، ولم يأخذها معه مرة لأنها في اعتقاده جاهلة لا تقرأ ولا تكتب فما حاجتها إلى الدنيا وإلى السفر ، ولماذا يأخذها معه ، ونسى .. نسى أنها إنسانة .. إنسانة أولاً وأخيراً .. وانسانيتها الآن تشرق أمامه وتتغلغل في قلبه وهو الذي يراها تحضر له هدية ولا تنساه .. فما أكبر الفرق بين المال الذي يقدمه لها إذا سافر أو عاد وبين الهدية التي قدمتها هي إليه في سفرتها الوحيدة واليتيمة ، إن " الشبشب " الذي قدمته له يساوي كل المال الذي قدمه لها ، فالمال من الزوج واجب والهدية شيء آخر ، وأحس بالشجن يعصر قلبه وهو يرى هذه الصابرة التي تغسل ثيابه وتعد له أطباقه وأنجبت له أولاده وشاركته حياته وسهرت عليه في مرضه ، كأنما ترى الدنيا أول مرة ، ولم يخطر لها يوماً أن تقول له اصحبني معك وأنت مسافر أو حتى لماذا تسافر لأنهاالمسكينة تراه (فوق) .. بتعليمه وثقافته وكرمه المالي الذي يبدو له الآن أجوف .. بدون حس ولاقلب ..

أحس بالألم وبالذنب .. وبأنه سجن إنسانة بريئة لعشرين عاماً ليس فيها يوم يختلف عن يوم .. فرفع يده إلى عينه يواري دمعة لاتكاد تبين .. وقال لها كلمة قالها لأول مرة في حياته ولم يكن يتصور أنه سيقولها لها أبد الآبدين ، قال لها : أحبك .. قالها من قلبه .. وتوقفت يداها عن تقليب الحقيبة وتوقفت شفتاها عن الثرثرة ، وأحست أنها دخلت في رحلة أخرى أعجب من الدمام ومن البحر ومن الطائرة وألذ ، رحلة الحب التي بدأت بعد عشرين عاماً من الزواج ، بدأت بكلمة .. بكلمة صادقة .. فانهارت باكية‎

الا انتى

أشهد ألاامرأة أتقـنت اللعبة إلا أنت
واحتملت حماقتي عشرة أعوامٍ كما احتملت
واصطبرتعلى جنوني مثلما صبرتِ
وقلمت أظافري ورتبت دفاتري
وأدخلتني روضة الأطفال إلاأنتٍ

أشهد ألا امرأة تجتاحني في لحظات العشق كالزلزال
تحرقني تغرقني تشعلنيتطفأني
تكسرني نصفين كالهلال
تحتل نفسي أطول احتلال وأجمل احتلال إلا أنتِ

يا امرأة أعطتني الحب بمنتهى الحضارة
وحاورتني مثلما تحاورالقيثارة
تطير كالحمامة البيضاء في فكري إذا فكرت
تخرج كالعصفور من حقيبتيإذا أنا سافرت
تلبسني كمعطف عليها في الصيف والشتاء

أيتها الشفافة اللماحةالعادلة الجميلة
أيتها الشهية البهية الدائمة الطفولة

أشهد ألا امرأة علىمحيط خصرها تجتمع العصور
و ألف .. ألف كوكب يدور

أشهد ألا امرأة غيرك ياحبيبتي
على ذراعيها تربى أول الذكور وآخر الذكور
إلا أنتِ

كلمات : نزار قباني

الأربعاء، 12 سبتمبر 2012

عايز اسم حضانه

عايز اسم حضانه يا اخوانا 
بس يكون جامد اوى 
يفضل يكون بالعربى 
يا سلام بقى لو ذو طابع اسلامى 
يكون بيعبر عن اسلوب حديث جدا جدا لفكر الحضانه ومنهجها الجديد 
الحضانه فعلا ان شاء الله منهجها مميز جدا ... صاحبها هو اللى اخترعه ( قد تكون المداه العلميه مش هو اللى عملها ) الا انها مجمعه من كل فلم اغنيه لغاية ما طلع منهج رائع
و بما ان مناهجها واسلوب ادارتها وفكرتها معتمده على اساليب حديثه جدا جدا فى التعليم 
وبالاخص اسلوب التعلم باللعب والمرح ( يعنى الطفل يتعلم من غير ما يحس ، بل يبقى حاسس انه طول الوقت فى دريم بارك ) 

انا شرحت شويه علشان بس اسهل فكرة الوصول لاسم مميز فعلا معبر 

اتمنى بجد ان حد يقولى على اسم لان الاسم لازم يتحدد النهارده .
او بمعنى اصح كمان شويه
وبمعنى ادق بصراحه دلوقتى 

السبت، 1 سبتمبر 2012

اللهم




اللهم انك عقو كريم تحب العفو فاعفو عنا 
اللهم انك عفو كريم تحب العفو فاعفو عنا 
اللهم انك عفو كريم تحب العفو فاعفو عنا

اللهم انا ظلمنا انفسنا ظلماً كثيرا فاغفر لنا انه لا يغفر الذنوب الا انت 




المفروض عيد

فى ظل ان يوم العيد ده اتعمل لفرحة الناس الا انه هناك انواع من البشر يأبوا الا ان يجعله حزنا على من حولهم ‏........‏ نعم هكذا رأيت اقواما لا يصلح معهم معروفا ولا كرما مهما فعلت ‏.....‏ طالما انك لم تأتى على اهوائهم ولو كانت ليست من حقهم ‏....‏ اذا ستكون من النادمين ‏.....‏ هكذا رأيت اقواما مهما تفعل لهم لا يعودوا عليك بخير ابدا ‏......‏ فقط الحسرة و الضيق ‏........‏ معهم الاخلاص مفترضا بشروط ‏......‏ ومهما التزمت بالشروط سيجدون سببا ومبررا لعدم التزامهم بالاخلاص ‏........‏ هكذا رأيت اقواما يفوتوا عليك الفرحة فى وقتها وكأنهم استخسروها في شخص يتيم ينتظر تلك الفرحة من العام للعام و لا يألوا جهدا فى إلصاق تهمة اغتصاب الفرحة لك ‏....‏ هكذا رأيت اقواما إلاههم هواهم لا يرون الا هو و كل ما دونه من افعال الخير منك سواء ‏...‏ لا اجد مثلهم الا فى قوله ‏:‏  ‏‏"افرءيت من اتخذ الهه هواه و أضله الله على علم و ختم على ‏ سمعه وقلبه وجعل على بصره غشوة فمن يهديه من بعد الله افلا تذكرون ‏‏" ....‏ هكذا رأيتهم لا يرضوا عنك حتى تتبع هواهم وما انت بتابع هواهم ابدا ‏....... وهنا تجدهم على اتم الاستعداد بالتضحية بأعز يا يملكون بدون ان يأبهون فى مقابل هواهم ‏.....‏ وان لله وان اليه راجعون ‏......‏ ‏                                                               ‏  ‏ ‏ تحية من رجل كان بينه وبين فرحة العيد سويعات فأبى احبابه الا ان يخذلوه فتركوه وحيدا بغير ذنب ولا خطيئة ‏....‏ فقط ابتلاء بعد طاعه   ‏....‏ كل عام وانتم بخير
Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...