السبت، 2 أبريل، 2011






بالرغم من كل محاولاتى الحثيثه على اسعادهم
الا انى دائماً اتذكر
عندما كانوا فى عز فرحهم 
وهم خائفون من ان يفرحوا 
خوفاً منهم  من ان هذه الفرحه قد لا تستمر 
فيعتصرنى الالم على حجم معاناتهم
فقد كنت ارى كم يحاربون الفرح 
من ان يتسلل الى قلوبهم خوفاً من مرارة فقده
وقد كنت ارى ايضاً 
مدى تعكر صفو فرحهم بسبب علمهم
عدم دوام هذا الفرح
وانه سينتهى سريعاً 
مما كان يزيد من حجم معاناتهم 
و يكدر صفو فرحتهم
فكنت ارى مع كل لحظة بهجه ، تعاسة تعلو وجههم
وقلق يصيب عقولهم
كم كانوا يعانوا
 مما صنعته بهم تلكم الحياة

وكم يعانوا الان بسبب 
تحقق 
ما كانوا يخافون من حدوثه
بالفعل
وسريعاَ

يارب 
بكل اخلاص
وصدق اتوجه اليك 
ان 
ترحمهم 
فهم بيض القلوب 
اوفياء 
يحبوك ولكن لا يعلموا كيف يحبوك
فكل ذنبهم
انه لم يهدهم احداً من قبل الى حسن معاشرتك
وبابك الصحيح
كانوا يذهبوا اليك من ابواب متفرقه
ظنأ منهم انها هى تلك الابواب التى ستفتح عليهم بابك
وليس بذنبهم وحدهم
بل كان ذنب من لم يرشدهم اليها
بخيانة او بجهل
لذا 
أسألك وانت العلى القدير
اسألك بأسمك الاعظم 
يا ملك الملوك 
يا من الارض جميعاً قبضته  والسموات يومئذ مطويات بيمينه
لك الملك
انت الملك الاعظم
وانت الرب الاوحد 
وانت علام الغيوب 
وانت طب القلوب ودوائها 
ارحمهم 
واجبر كسرهم
فأنا اتعذب لهم 
وعليهم

فارحمهم وراحمنى معهم
قد اتحمل ألامى 
الا انى
لم اعد اتحمل ألامهم

يــــــــــــــــــــــــــــــــــــــارب

يارب 



هناك 3 تعليقات:

mrmr يقول...

يارب
ملناش غيره سند فى الازمات
وعون فى الضيقات
حتى فى اوقات سعادتنا فلنفرح بالرب

ربى يجبر كسرنا ويرحمنا

ابراهيم رزق يقول...

يا رب اهدى الجميع الى مافيه مصالحهم

اتعجب من تفكير هؤلاء مع ان هذه النوعية موجودة فبنفس المنطق نمتنع عن الاكل و الشراب لان حتما سنجوع و نعطش

اللى متقدر له حاجة هينولها

خالص تحياتى

الحــب الجميـــل يقول...

أسألك وانت العلى القدير
اسألك بأسمك الاعظم
يا ملك الملوك
يا من الارض جميعاً قبضته والسموات يومئذ مطويات بيمينه
لك الملك
انت الملك الاعظم
وانت الرب الاوحد
وانت علام الغيوب
وانت طب القلوب ودوائها
ارحمهم
واجبر كسرهم

اللهم امين
اللهم امين

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...