السبت، 26 مايو، 2012

اوعوا تسيبوا الثورة







انا لم ادعم الاخوان يوماً قط .... بل وعمرى ما رأيتهم من وجهة نظرى محسوبين على التيار الاسلامى 
قد اكون ظلمتهم ولازلت فى ذلك فالنوايا لا يعلمها الا الله 
إلا انى احكم بالظاهر ..... وآلياتهم الظاهره التى يعملون بها لا ارى فيها اى وضوح اسلامى من وجهة نظرى 
مع اعترافى انهم قد يرون غير  ذلك .... وقد يكونوا على صواب واكون على خطأ 
الا انهم كما لهم رأيهم الذى احترمه فأنا لازال لى رأيى الذى يجب ان يحترموه ..... 
ان آلياتهم التى يعملون بها فى العمل السياسى والدعوى طوال عمرهم من وجهة نظرى لا تعضد الا التمكين السياسى لا الاسلامى ، وهذا حق مشروع ولكل من افراد الشعب ان يقتنع او يرفض ذلك .... دون مهاجمتهم شخصياُ عليه
ولا ارى ان من حق احد على احد ان يثنيه عن رأيه بالقوه ..... قد نتناقش .... نتجادل ..... نختلف ..... 
لكن ( طالما لم نخرج عن النطاق الشرعى المسموح ) فلا إشكال 


لم اتخيل  انى قد اقف يوماً ما فى اى مكان ادعم فيه اى شئ يتبع الإخوان وكأنى انتمى لتنظيمهم بالرغم من علاقاتى الطيبه مع كل من اعرفهم منهم .
بل كنت اتخيل ان هذا اخر شئ يتناسب معى 
الا ان اليوم الامر مختلف 
والوضع اصبح فرضاً لا خياراً
نحن على اعتاب لحظة فارقه 
بالامس كنت اشارك شباب جاد ثائر صادق حلمه بالحريه والعدل فى ظل فطنة شبابيه منهم  ثبت بالدليل القاطع وعيهم وسبقهم فيها لعقول كثير من النخبه المتحلله المنبطحه ،  الطامعه فى مكاسب ثوره لم يقوموا بها وذلك على انقاض وجثث هؤلاء الشباب.


كنت اشاركهم اخر محاولاتهم لانتشال مصر فى اخر لحظه فارقه فى تاريخ ثورتها التى لا تتكرر كل عام ، كنت هناك معهم فى العباسية اعترض على اجراء الانتخابات فى ظل تلك الماده الكارثيه فى الاعلان الدستورى ( الماده 28 ) وتلك اللجنه المدلسه ( اللجنه العليا للانتخابات )  ، وضد وجود العسكر البائدون الكهنه اثناء الانتخابات .....
كانت هذه اخر فرصنا لاستعادة حريتنا وقرارنا وعدم السماح باللعب بنا ..... وهناك خسرت من خسرت وغيرت قناعات ما كنت احسبنى سأغيرها يوماً.
وعدت معهم  مهزوماً منتصراً ..... فلقد هزمَنا الشعب لا العسكر  .... ولكن لازلنا نحاول ان ننتصر قدر المستطاع ...... 


هزمنا الشعب واختار الانتخابات منقوصه منكوسة بعد كل ما رأوه من تدليس وظلم و تحدى للعدل ..... 
وكأنهم مغيبون او لا عقول لهم .....  واتذكر  ونحن نهرب (من الرصاص الحى والقنابل والطائرات وكأننا نفر من ابناء صهيون ، و ننجوا بأرواحنا من شعبنا الحبيب وهو يطاردنا بالسنج والسلاح )  ... 
 ان لسان حالنا كان يقول  " مالكم كيف تحكمون "


وبالرغم من اننى لم اعطى صوتى لأحد وكنت مقاطع هذه المهزله العبسيه ..... تاركاً الشعب ينعم فى ظل رئيسه القادم العارى من الثوريه والديموقراطيه والحريه الحقيقيه بعد اغتيال العدل على يد العسكر ولجنته المزوره.


الا ان اليوم اختلفت الموازين ..... وذادت العقده تعقيداً ..... وحسرنا الشعب .... وزنقنا فى خانة يك لا نُحمد عليها ....
 وبما اننا مهما ظلمنا الشعب لن نستطيع مقاومة انفسنا فى الدفاع عنه ليس لجمال طلعته البهيه او غتاتة اهله ... 
لا ...
ولكن من اجل احقاق الحق .... ورد الكرامه المغتصبه منذ اكثر من 7 الاف سنه ..... لاننا ايجابيين ولا نستطيع تمثيل دور السلبيين لوقت طويل 


اليوم لحظة فارقه 

اى تكاسل او تراخى او سوء تقدير فيها سنخون انفسنا اولاً ونسلم رقابنا قبل ان نخون الوطن ونسلمه دون ان ندرى
( فلقد حملنا على عاتقنا حماية ذلك الوطن ... ولم ولن ننتظر غيرنا يحمل مسئوليته ) 
سنموت من اجله وسيشرب نخب فوزنا غيرنا .... سنجاهد وسيحتفل بالنصر غيرنا 
و سيسرق نصرنا  الراقصون والمهرجون والمحتالون
ولن يثنينا ذلك عن الجهاد
نحن اليوم فى لحظة فارقه 
اما مرسى .....  اياً كانت خلفياته 
واما شفيق بكل خلفياته

لا استطيع ان نقاطع مره اخرى فى اثناء هذه اللحظه الحرجه التى احرجنا ووضعنا فيها الشعب الموكوس
كيف نقاطع والمقاطعه تتساوى مع الادلاء بصوتنا لشفيق ؟!

ماذا نقول لأولادنا ... اسقطناه رئيساً للوزراء واتينا به رئيساً 

ان اللحظة حساسه ، ولا تتحمل التغابى او العناد او التجاهل او السلبيه 

 ولا نتوقف على فقط التصويت بل انا ارى انه واجب على كل ثورى صادق ان يقوم بتوعية الجميع والحشد ضد شفيق ورفع الجهل عن الناس الذين يصدقون فزاعة الامن والامان واكل العيش 


ارجوكم حافظوا على ما تبقى من الثوره فما تبقى هو الحد الادنى من الثوره






 



وفى النهايه مقارنه بين الموقفين علشان اللى بيقول ان الاتنين وحشين :
-------------------------------------------------------------------

الاولى : الاخوان على الاقل بعد الضغوط الشعبيه دى كلها عليهم هيبقوا كل همهم انهم يثبتوا انهم مش كده ......
 التانيه :  ان خلافنا معاهم سياسى ..........

 اما بالنسبه للفل ابن الفل قريب الفل .. صرح كلام صريح ان الثوره انتهت وان الثوره نجحت (  للاسف ) وان الجيش هيدك اى حد لو اعترض عليه والعباسيه بروفه على اللى هيحصله .... 
 هو مرشح المجلس العسكرى وصرح انه مرشح الاسره الحاكمه .......
 الجيش معاه والشرطه معاه ورجال اعمال الحزب الوطنى معاه البلطجيه معااااااااااااه ....... 
خلافنا معاه خلاف جنائى و خلاف دم ..... 

من الاخر لو حكم هيعمل معانا حاجات الرقابه تمنعنى انى اذكرها





هناك 3 تعليقات:

غير معرف يقول...

صح اوعو تسيبو الثوره خليكم صيع فى الشوارع عاوزين الى يصرف عليكم وامور البلد متعطله عشان شويه صيع والله حسنى مبارك كان كويس مين قلكم اعملو ثوره وزفت على راسكم وراس اهلكم

جتكم البلاوى شعب همجى والله الى قاعد فى التحرير دا مش هيتربى غير لما يضربو زى سوريا ويتقطعو قطيع لولا كدا لاما هتبقى فوضى بعد كدا الى هيقع منه جنيه هيعمل ثوره

غير معرف يقول...

صح اوعو تسيبو الثوره خليكم صيع فى الشوارع عاوزين الى يصرف عليكم وامور البلد متعطله عشان شويه صيع والله حسنى مبارك كان كويس مين قلكم اعملو ثوره وزفت على راسكم وراس اهلكم

جتكم البلاوى شعب همجى والله الى قاعد فى التحرير دا مش هيتربى غير لما يضربو زى سوريا ويتقطعو قطيع لولا كدا لاما هتبقى فوضى بعد كدا الى هيقع منه جنيه هيعمل ثوره

ويكا يقول...

يا بنتى اعقلى بقى وفكك من الهبل ده

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...