الاثنين، 5 ديسمبر، 2011

حلم التعليم


زيادة ميزانية التعليم والتوسع الأفقي في بناء المدن الجديدة لزيادة عدد المدارس وتحفيز رجال الأعمال والجمعيات الخيرية والشركات والمؤسسات الخاصة للاستثمار في العملية التعليمية تحت إشراف الحكومة. 

تطوير مناهج كليات التربية وتسهيل التحاق المعلمين بالدراسات العليا وتحفيز الحاصلين على مؤهلات أعلى تحفيزا حقيقيا، واستمرارية التدريب لربط المعلم بالتطور العالمي في طرق التدريس وتحديث العلوم.
 

تطوير الكتب الدراسية لتواكب لغة العصر والتطوير المستمر في ظل إطار مؤسسي يضمن كل حديث بأسعار تتناسب مع دخل الأسرة المصرية.
 

تنقيح وتطوير كتب التربية الإسلامية لتعليم النشء صحيح الإسلام، مع قيام لجان من العلماء الربانيين بوضع مناهج هادفة تؤسس احترام الرسل ورسالات السماء، وتغرس الأخلاق الفاضلة والهوية الصادقة.
 

إضافة مناهج ممارسة الحريات العامة ومعرفة الحقوق والواجبات ضمن مناهج التدريس.
 

الارتقاء بدور الفتاة في المجتمع من خلال برامج دراسية تتناسب مع دورها وطبيعتها الخاصة.
 

تعديل طرق تقييم الطلاب لتقوم على أسس علمية وتربوية.
 

تفعيل الأنشطة الطلابية في المدارس والجامعات ودعمها وتشجيع المنافسات العلمية والرياضية بين المدارس.
 

تدعيم نظام التعليم الالكتروني والتعليم عن بعد كنوع من التحديث وتوفير المال والجهد، ودعم شباب مصر بكل ما يحتاجونه من مراجع وكتب وأبحاث بأسعار مدعومة.
 

تحرير المدارس والجامعات من التدخلات الأمنية في السياسات والتعيينات والأنشطة الطلابية تحت أي مسمى. إعادة الاعتبار لعضو هيئة التدريس على نحو يمكنه من العطاء ويضمن له الحياة الكريمة ويمكنه من التفرغ لدوره وتوزيع وقته بين طلابه وبحوثه العلمية مع ترشيد أعداد هيئات التدريس بالجامعة.
 


الأزهر والتعليم الأزهري:
 

تعديل مناهج وخطط التعليم الأزهري بما يناسب روح العصر وتوافر أدوات المعرفة واتساع العالم وترابطه الثقافي لتخريج دعاة إلى الله يدعون الناس على بصيرة.
 


التعليم الفني:
 

مواكبة متطلبات سوق العمل من حيث التخصص والكفاءة مع تطوير وسائل التدريب العملي المستمر بالاتفاق مع المصانع والشركات والمراكز البحثية بما يضمن الالتحاق المباشر لخريجي المدارس الفنية بسوق العمل.
 

زيادة عدد المدارس الصناعية وتطوير التعليم والتدريب والورش الفنية.
 


مشكلة الدروس الخصوصية:
 

إلغاء التقويم الشامل ، فقد يفشل الطالب فى تجاوز الامتحانات التحريرية، ولكنه ينتقل لمرحلة أخرى بسبب وجود أبحاث وأنشطة، غالباً ما تقوم أسرته بالمشاركة فيها، بل قد تقوم بها كلياً دون أدنى تدخل من التلميذ أو الطالب.
 

معاقبة من يثبت أنه أجبر التلاميذ على الدروس الخصوصية أو المجموعات المدرسية.
 


المـدرّس:
 

هناك أولوية لإصلاح أركان مهنة التعليم وعلى رأسها المعلم عن طريق:
 

وضع برامج للارتقاء بمستوى المعلم (علمياً – تربوياً – خلقياً - مادياً) مع تطوير مناهج كليات التربية وتسهيل الالتحاق بالدراسات العليا للمعلم وتحفيز الحاصلين على دراسات عليا تحفيزا حقيقيا واستمرارية عقد دورات لربط المعلم بالتطور العالمي في طرق التدريس.
 


مكافحة الأمية:
 

1. إطلاق مشروع قومي للقضاء على الأمية يشارك فيه الجامعات والمجتمع والشركات الكبرى ومؤسسات العمل الإجتماعي.
 

2. مكافحة التسرب من التعليم للجنسين عبر تحفيز الطلاب بالوجبات الغذائية وتطبيق نظام اليوم الكامل والاهتمام بالتدريب الحرفي وعبر حملات التوعية للحد من خطورة هذه الظاهرة
 


البحث العلمـــي :
 

1. تطبيق قواعد ومعايير البحث العلمي وأولويات مجالاته وربطها بالقواعد العالمية لتخدم المجتمع وخطة التنمية في مصر وكذلك ربطها بخطط تنمية الشركات العامة والخاصة العاملة في مصر.
 

2. . ذكرت بالنسبة المقترحة في فقرة الإقتصاد
 

3. إحياء نظام الوقف الإسلامي والمشاركات الأهلية لتمويل التعليم والبحث العلمي.
 

4. الاهتمام بالبعثات الخارجية وربطها بخطط البحث والتنمية ووضع أسس الاستفادة من تلك البعثات بما يعود بالتطوير ونقل الخبرات للباحثين في المجالات المختلفة وعدم احتكار المعرفة.
 


الرياضة :
 

5. . تشجيع التنافس الرياضي الشريف بين أبناء الأمة والاهتمام بدور الرياضة في المدارس والجامعات
 

6. .توفير الساحات اللازمة بكل مدرسة كشرط للترخيص.
 

7. . توفير الساحات الرياضية الشعبية في جميع الأحياء قدر الإمكان وزيادة عدد الأندية الاجتماعية ليكون الاشتراك في متناول الجميع.
 

8. . تشجيع الفتيات على ممارسة الرياضة بإنشاء ساحات مخصصة ومجهزة للنساء.
 

9. زيادة المساحات الخضراء والملاعب داخل وحول المدن.
 



ولسه المفاجأه برده هقولها بعدين ان شاء الله 
ابقوا معنا

هناك تعليق واحد:

كايرو دراما يقول...

جزاك الله كل الخير و بارك فيك

اشكرك

بالتوفيق ان شاء الله ...,

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...