الثلاثاء، 24 مايو 2011

خلاصات 3



ما بين الحقيقة و الكذب

درجة نقاء الــــــــــــــــــــــروح

**************************

راقبوا الله فى انفسكم وأهليكم
يرحمكم الله

************************** 

الخيانه ...... الخيانه ....... الخيانه 
اياكم والخيانه
فلقد استأمنكم احد ما على اسمه وعرضه ونفسه وماله
وولاكم ظهره ثقتاً فيكم او مراهنتاً عليكم
فلا تطعنوه فى ظهره
ولا تثبتوا له بأنه راهن على حقير

************************** 

الألم شئ لا يقيسه صاحبه لكى يستطيع ان يصفه لكم
الا انه يستشعره كما ولو لم يشعر بمثله من قبل احد غيره

************************** 

الحياه جميله ..... مهمه ...
الا انها حقيره 
اوى اوى والله يا شباب


************************** 

لا اريد من اى  احد اى شئ 

فقــــــــــــــــط

الدعاء 
لان التفضل والاستجابه ستكون من 

الله




************************** 


اتعجب بشده ممن يحارب 

الله 

ما عنديش غير كلمه واحده له 

انا ما شفتش احمر من كده

************************** 

انا بعمل ذنب...... ممكن 
الا انى لازلت اعترف انه ذنب

و هناك من يعمل الذنب ويحعله حلالاً ليفعله 
ليس هذا الا ضعف شخصيه منه لعدم قدرته على مواجهة خطأه
او فساد فطرته

ونسأل الله العافيه

************************** 
لازلت اتكلم عن الخيانه

لانتشار انواعها واشكالها وكأنها اصبحت فاكهة المسلمين

علشان خاطرى 
ماحدش يخون تانى 
كفايه بقى

************************** 
انتوا لسه ما قررتوش تبطلوا خيانه ؟!

بطلوا بقى ...... واوعوا حد يقولى انا مش بخون

دووووور انت بس كده ، واكيد هتلاقيك بتعملها وانت ..... 
(واخد بالك صدقنى )




هناك تعليقان (2):

الصديق الوفى يقول...

صديقى العزيز تحياتى اليك انا معك ان الخيانة شىء عظيم وهى تنافى شرعنا ولكن انا اعترض عليك فى شىء فانت تقول انك تفعل الذنب وتعترف انك تفعله وهذا منافى للشرع فالشرع يقوم على الستر فقال النبى صلى الله عليه وسلم كل امتى معافه الا المجاهرون فبالتالى لايجوز الجهر بالمعصية وانا ارى ان افضل عمل هوستر المسلم لاخيه المسلم ولكن قليل من يفعل هذا الا من عافاه الله وهذا لا اعتقد انه يتنافى معه انى فى حالة الدفاع عن نفسى ان ادافع مع مراعاة الله دون الفجور بالقول
سامحنى فقد اطلت عليك.

ويكا يقول...

الصديق الوفى


انا لم اقصد انى افعل الذنب واجاهر به

انا قصدت بهذا انى لا نكر ان الذنب ذنب حتى ولو كنت افعله مؤقتاً ، حيث ان هناك من الناس من يقوم بتحليل الذنب لفعلهم اياه ودفاعا عن انفسهم


اما الجهر فأنا لم اقصده ابداً

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...