الجمعة، 3 يونيو، 2011

وحــــــــــــيد





عندما تخترق مرتحلاً بسيارتك طرقات مدينة طالما كانت موحشة جافه من وجهة نظرك قبل ان تحبها ثم تعود لتستوحشها مره اخرى   ..... 

فتفكر ان تستأنس بمكالمة اعز الناس الى قلبك كما تعودت سالفاً عندما يهاجمك ذلك الشعور المخيف ......

فقد يرفع عنك هذا العزيز بعضاً من تلك الخيفة والوحشة فى قلبك ........

فلاااااااااااا تجـــــــــــــــــــــد  اسماً تستطيع ان تهاتــــــــــــــــفه ............... 


اذاً فأنت ................

وحـــــــــــــــــــــــــــــــــــيد



هناك 4 تعليقات:

مهاترات عاقل يقول...

عد الجمايل

موناليزا يقول...

لسه قارئاها على الفيس بوك فلو كانت كلماتك سأذهب إلى من قرأتها عنده وأخبره بأن يضيف اسمك إليها

الصديق الوفى يقول...

الله يا ويكا كلام جميل قوى وعالى ولمس القلب سريعا فكلا منا يشعر بهذا الاحساس من حين لاخر ولكن انت عبرت عنه بكلام بسيط وجميل رغم انك ممكن تقول انا قاعد اقول وحيد وحيد وانت مبسوط كده ليه ههههههههههه بس انا اقصد التعبير جميل وفى كلمات بسيطة تحياتى لك

ويكا يقول...

بشكر كل اللى بعتوى تعليقات على البوست ده وبعتذلرلهم انى ما نشرتهاش لان معظمها شبه شخصيه فحبيت احتفظ بيها لنفسى

شكرا كتير لكم بجد

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...